وفاة مختطف مُفرج عنه في إب متأثراً بالتعذيب في سجون مليشيا الحوثي

وفاة مختطف مُفرج عنه في إب متأثراً بالتعذيب في سجون مليشيا الحوثي

توفي مختطف بمحافظة إب بعد أسابيع من الإفراج عنه من سجون المليشيا الحوثية، في جريمة جديدة تضاف لسجل جرائم المليشيا الانقلابية.

وقالت مصادر محلية إن مختطفاً توفي في مديرية السياني جنوب محافظة إب بعد أسابيع من الإفراج عنه من سجون مليشيا الحوثي في المدينة.

وأضافت المصادر أن "مصطفي عبدالله حمود المزلم" تعرض للإختطاف من قبل مسلحي المليشيا الإنقلابية قبل أشهر، وتعرض إلى تعذيب وحشي في سجون المليشيا.

وبحسب مصادر مقربة من أسرة المختطف فإنه أصيب بأمراض عدة في السجن وأفرج عنه بعد تدخل وساطات قبلية ومحلية كبيرة للإفراج عن المزلم بعد إصابته بأمراض عدة وتدهور وضعه الصحي، ليظل بعد عميلة الإفراج عنه قرابة سبعة أسابيع طريح الفراش وبعدها فارق الحياة.

وتمارس مليشيا الحوثي عمليات تعذيب وحشية ومروعة بحق المختطفين من أبناء المحافظة في عشرات السجون بمختلف مديريات إب، وتوفي العديد من المختطفين إما داخل السجون أو عقب ايام أو أسابيع من الإفراج عنهم.

 ووثقت منظمات حقوقية ومحلية عدة وفاة أكثر من 15 مختطفاً بسجون مليشيا الحوثي بالمحافظة، غالبيتهم في سجون الأمن السياسي بمدينة إب.

كما رصدت رابطة أمهات المختطفين أكثر من 130 مختطفاً توفوا تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى