دور المرأة اليمنية في التخفيف من آثار النزاعات.. ( ندوة بمأرب)

دور المرأة اليمنية في التخفيف من آثار النزاعات.. ( ندوة بمأرب)

نظمت الإدارة العامة لتنمية المرأة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني، بمحافظة مأرب ،ندوة نسوية حول دور المرأة اليمنية في التخفيف من آثار النزاعات ،وذلك في إطار الفعاليات الاحتفائية باليوم العالمي.
وفي افتتاح الندوة اشار وكيل محافظة مأرب للشئون الإدارية عبدالله احمد الباكري ،الى التحديات التي واجهت وتواجه المرأة اليمنية ونضالها المستمر والتضحيات الجسيمة التي قدمتها من أجل الوطن لمقارعة انقلاب مليشيا الحوثي..لافتاً الى النجاح والتكريم الذي نالته المرأة اليمنية على المستويين الإقليمي والدولي..مؤكداً اهتمام السلطة المحلية بالمرأة وقضاياها وحرصها على تعزيز مشاركتها الفاعلة في التنمية ورفع قدراتها في مختلف المجالات.
من جانبها تطرقت مدير عام الإدارة العامة لتنمية المرأة فندة العماري، إلى ما تعانيه المرأة اليمنية من ويلات الحرب خاصة في النزوح والتهجير والظروف المعيشية الصعبة التي تسببت بها المليشيات الحوثية إثر انقلابها على الشرعية الدستورية في سبتمبر 2014م..مشيرة إلى الاعتقالات التعسفية والإخفاءات القسرية التي تمارسها المليشيات ضد النساء في صنعاء..داعية المجتمع الدولي الى تحمل مسئولياته في اتخاذ مواقف جادة لإيقاف انتهاكات المليشيا بحق المرأة والشعب اليمني.
هذا وقدمت في الندوة ثلاث أوراق عمل، تناولت الورقة الأولى المقدمة من رئيس منظمة امهات المختطفين بمأرب الفت الدبعي "حقوق المرأة والاختلافات النسائية" ، فيما تناولت الورقة الثانية المقدمة من رئيس منظمة حفيدات بلقيس سعدية المحفلي "دور المرأة اليمنية في فض النزاعات والتخفيف من آثارها" بينما ركزت عضو اتحاد نساء اليمن عفاف حسين في ورقتها الثالثة على "آثار الحرب والدور الريادي للمرأة اليمنية".

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى