محتجون في الدريهمي يطالبون بالانسحاب من اتفاق ستوكهولم واستكمال تحرير الحديدة

محتجون في الدريهمي يطالبون بالانسحاب من اتفاق ستوكهولم واستكمال تحرير الحديدة

نظم العشرات من أبناء مديرية الدريهمي في الحديدة صباح اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية حاشدة غاضبة تجاه الجرائم الوحشية للمليشيات الحوثية بحق أبناء المديرية في ظل الصمت الدولي.

وفي الوقفة رفع المحتجون يافطات تطالب مجلس الأمن الدولي بالضغط على المليشيات بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين والمسجونين من أبناء المديرية الذين تستخدمهم دروعاً بشرية في المدينة والذي لا يتجاوز عددهم ثمانين فرداً.

 ودعا المحتجون بإلغاء اتفاق ستوكهولم حيث وقد اعطى المليشيات فرصة في السيطرة والتمدد وتدمير ما تبقى من محافظة الحديدة، وسرعة تدخل قيادات القوات المشتركة لتحرير المحافظة وناشد المحتشدون كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولة والمحلية بالتدخل العاجل وتقديم كافة المساعدات الإغاثية والإيوائية للنازحين والمقيمين الساكنين في المناطق المحررة من مديرية الدريهمي.

 ودان المحتشدون الصمت الدولي جرائم المليشيات التي دمرت وفجرت ممتلكات المواطنين وحطمت البنية التحتية في جميع محافظات الجمهورية، وكذا كافة الممارسات الحوثية والقصف العشوائي للمناطق المحررة والتي كان آخرها قصف مقر الصليب الأحمر الدولي.

وأستنكر المحتشدون بشدة كافة الخروقات الحوثية تجاه المناطق السكنية المأهولة بالنازحين، وكذا ترويج المليشيات للمنظمات بأن قرى الساحل الغربي التابعة لمديرية الدريهمي ثكنات عسكرية للمقاتلين لغرض حرمان أكثر من عشرة ألف أسرة من المساعدات الغذائية والطبية.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى