غريفيث: يجب أن تبقى مأرب بمعزل عن الحرب وضمان استمرارها ملاذاً آمناً لليمنيين

غريفيث: يجب أن تبقى مأرب بمعزل عن الحرب وضمان استمرارها ملاذاً آمناً لليمنيين

جدد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، الأحد، التأكيد على "أن الطريقة الوحيدة لإنقاذ اليمن من الانزلاق مجددًا إلى صراع واسع النطاق ومأساة إنسانية جديدة هي العودة إلى الهدوء من خلال عملية خفض تصعيد شاملة وجامعة وخاضعة للمساءلة".

وشدد في بيان صحافي على أن "اليمن لا يستطيع الانتظار، وأن الوقت حان لذلك (التهدئة)، وأنه سيعمل مع الأطراف لجعلها حقيقة واقعة".

وأوضح غريفيث أنه اختتم زيارته لمدينة مأرب بعد لقائه ممثلي السلطات المحلية وقادة القبائل والمجتمع المدني وبعض النازحين اليمنيين.

وأضاف: "جئت للاستماع إلى أهل مأرب وهمومهم، ولضمان أن يسمعهم العالم معي".

وأوضح المبعوث الأممي ضرورة "إبقاء مأرب بمعزل عن الحرب أو ما يسمه النزاع، وضمان استمرارها ملاذًا لليمنيين ومواصلة طريقها نحو التنمية والازدهار".

وأشار إلى أن "المغامرة العسكرية والسعي لتحقيق المكاسب  التي شهدناها منذ منتصف كانون الثاني/يناير في شمال اليمن هي التي تبعدنا عن السلام".

وقال: "استقبلت مأرب مئات الآلاف من النازحين منذ بداية النزاع، وفي الأسبوع الماضي، وصل ما يزيد على ألف أسرة إلى هنا هربًا من القتال في محافظة الجوف المجاورة".

وكان غريفيث زار السبت، محافظة مأرب، والتقى السلطات المحلية وقادة القبائل ومجموعة من النساء والشباب وناشطي المجتمع المدني، بالإضافة لبعض النازحين اليمنيين، وكرر دعوته للتهدئة واستئناف العملية السياسية، على ضوء التصعيد العسكري الأخير لميليشيات الحوثي في الجوف وصنعاء.

 العراده وعقب استقباله للمبعوث الأممي صباح السبت أكد أن الشرعية مع السلام الحقيقي لا السلام الكاذب.
 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى