وزير الأوقاف يؤكد على أهمية توجيه الخطاب الديني لتوحيد الصف خلف القيادة السياسية

وزير الأوقاف يؤكد على أهمية توجيه الخطاب الديني لتوحيد الصف خلف القيادة السياسية

أكد وزير الاوقاف والإرشاد الدكتور أحمد عطية ،على أهمية توحيد الخطاب الديني وتوحيد الصف خلف القيادة السياسية بقيادة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي.

وقال الوزير عطيه خلال افتتاحه اليوم، للقاء الأول للخطباء والمرشدين الذي نظمه مكتب الوزارة بمحافظة مأرب لخطباء ومرشدي مديرتي المدينة والوادي "على الخطباء والمرشدين أن يدعوا الناس الى  توحيد الجهود والطاقات ولم  الصفوف وجمع الكلمة ، وتوجيه الخطاب ضد العدو الأول للشعب اليمني وهو الحوثي وفكره السلالي العنصري المقيت ، ودعوة المواطنين لمساندة الجيش والأمن في معركته المصيرية ضد مليشيات الانقلاب".

بدوره اكد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة الدكتور عبد الرقيب فتح، إن معركة الشعب اليمني مع المليشيا الإنقلابية هي معركة وجود وصراع مواطنه.

مشيراً الى ان قيادة المليشيا العنصرية تدعي الحق الالهي في الحكم وتريد أن تقسم المجتمع الى سادة وعبيد وهذا ما لا يمكن أن يرتضيه الشعب اليمني.

من جهته أكد مدير عام مكتب الاوقاف والإرشاد بمحافظة مأرب حسن القبيسي أن المليشيات تعتمد على الشائعات والتضليل.

موجها الخطباء بتحمل مسؤوليتهم في توعية الناس وحشدهم للمعركة الفاصلة مع عملاء ايران الذين عاثوا في اليمن الفساد وارتكبوا ابشع الجرائم بحق الشعب اليمني.

وأثري اللقاء الذي حضره ستين خطيبا ومرشدا ومرشدة بالمداخلات والنقاشات التي أجمعت على إعداد استراتيجية واضحة المعالم لتحديث الخطاب الديني والدعوي بما يواكب المعركة الانية التي يخوضها الشعب اليمني ضد أعداء الوطن من المليشيات الحوثية.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى