أبناء ذمار يجددون وقوفهم خلف القيادة السياسية ومساندتهم لأبطال الجيش الوطني

أبناء ذمار يجددون وقوفهم خلف القيادة السياسية ومساندتهم لأبطال الجيش الوطني

عقد أبناء محافظة ذمار،  اليوم الخميس، لقاءا موسعا ضم قيادة السلطة المحلية والقيادات السياسية والعسكرية والشخصيات الاجتماعية والوجاهات القبلية في المحافظة.

 

وأكد اللقاء وقوف أبناء المحافظة خلف القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، ومساندة الجيش الوطني ورفده بالرجال والعتاد.

 

من جهته أكد محافظ المحافظة اللواء علي القوسي أهمية دور قبائل المحافظة  في مساندة الجيش الوطني ورفد الجبهات بالمقاتلين وتسيير قوافل الدعم للمرابطين في مواقع الشرف والبطولة بما يظهر حجم الحاضنة الشعبية للجيش الوطني واصطفاف القبيلة اليمنية خلف القيادة السياسية ودعمها في معركة استعادة الوطن من الميليشيات الإنقلابية المدعومة من إيران.

 

مشيدا بالدور البطولي والمواقف الوطنية المشرفة لأبناء المحافظة في بناء وتأسيس الجيش الوطني والمقاومة الشعبية منذ انطلاق مشروع المقاومة في محافظة مأرب ضد انقلاب الميليشيات الكهنوتية.

 

 ودعا المحافظ القوسي كل أحرار الوطن الى تعزيز التلاحم الوطني وتناسي الخلافات الضيقة وتوحيد الصف الجمهوري في مواجهة خطر الميليشيات  الحوثية الذي يمثل خطرا وجوديا على الهوية الوطنية ويستهدف مشروع الدولة المدنية ونضامها الجمهوري.

 

مثمنا الموقف الأخوي الصادق لقيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في مساندة الشعب اليمني لاستعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب.

 

من جانبهم جدد أبناء المحافظة موقفهم الثابت الداعم والمساند للجيش الوطني في مختلف المراحل والظروف، مؤكدين استعدادهم لرفد كافة المحاور والمناطق العسكرية بالمزيد من المقاتلين بما يمكنهم من مواصلة معركة تحرير الوطن وتطهير كامل التراب اليمني.



لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى