علماء يمنيون يؤيدون إجراءات السعودية في إيقاف العمرة مؤقتاً خوفاً من انتشار كورونا

علماء يمنيون يؤيدون إجراءات السعودية في إيقاف العمرة مؤقتاً خوفاً من انتشار كورونا

أشاد عدد من العلماء والدعاة اليمنيين بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة العربية السعودية، لحماية المجتمع والأمة من خطر انتشار فيروس كورونا، وجهودها لحماية زوار الحرمين وسكان المملكة والمقيمين فيها من أي أخطار.

وأكدوا أن ما تقوم به المملكة في هذا السياق، من إيقاف مؤقت لبرامج العمرة، يعد ضرورة استدعتها المصلحة، وأوجبتها الشريعة الإسلامية، في سبيل الحفاظ على الأمة من الأخطار.

وثمن العلماء جهود قيادة المملكة في خدمة زوار الحرمين الشريفين، وحرصها على تقديم أفضل سبل الحماية لهم، وما اتخذته في هذا الصدد من إجراءات وقائية، تنسجم وخدماتها للحجاج والمعتمرين.

وأكد الدكتور عبدالوهاب الديلمي، وزير العدل اليمني الأسبق، وعضو برنامج التواصل مع علماء اليمن، أن أخذ الاحتياطات في حماية الأمة من انتشار الأمراض -مثلما هو اليوم مع مرض "كورونا المنتشر"- إنما هو من طرق الوقاية التي هي خير من العلاج، وهي من الأمور المشروعة.

واعتبر أن الإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية في إيقاف العمرة، وتعليق دخول المعتمرين بشكل مؤقت خلال هذه الأيام، فيها خير للمعتمرين ولغير المعتمرين من سكان المملكة والمقيمين فيها.

وقال إن ما قامت به المملكة من حماية الناس من خطر انتشار الفيروس، أمر يُشكرون عليه، واعتبره من الخدمات التي تقدمها المملكة للأمة، وتحافظ بها على أرواح المسلمين.

من جهته أكد الشيخ أحمد حسن المعلم نائب رئيس هيئة علماء اليمن، وعضو برنامج التواصل مع علماء اليمن، على أهمية الحفاظ على صحة المواطنين والوافدين إلى المملكة من معتمرين وغيرهم، واعتبر الإجراءات التي قامت بها المملكة من صميم مسؤولية الدولة.

وقال إن للسعودية الحق في اتخاذ الإجراءات بما يحقق المصلحة العامة، وأضاف ليس في هذه الإجراءات التي اتخذتها المملكة ما يلامون عليه، إذ إنهم بذلوا ما بوسعهم للحماية من هذا المرض الخطير.

واعتبر الشيخ علي بارويس، مفتي عدن، وعضو برنامج التواصل مع علماء اليمن، ما قامت به حكومة خادم الحرمين الشريفين من تعليق تأشيرات العمرة والزيارة للمسجد الحرام والمسجد النبوي لمدة مؤقتة هو عين الصواب والحكمة، مضيفًا أن هذه الإجراءات الوقائية تتفق مع مقاصد الشرع الشريف في الحفظ على الأنفس والصحة العامة لقاصدي هذه الأماكن الطاهرة وساكنيها.

ودعا الله تعالى بأن يحفظ هذه البلاد وجميع المسلمين من كل سوء، وأن ينجى الله البشرية من الكوارث والأمراض وأن يلبس المرضى لباس الصحة والعافية.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى