غريفيث يدين التصعيد في الجوف ويؤكد أنه لا بديل عن الحل السياسي

غريفيث يدين التصعيد في الجوف ويؤكد أنه لا بديل عن الحل السياسي

أدان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، التصعيد العسكري الأخير في محافظة الجوف ، داعيا إلى وقف كل الأنشطة العسكرية في محافظتي الجوف ومأرب ومديرية "نهم" بصنعاء.

وقال غريفيث، في بيان له، اليوم الجمعة، إن "الموجة الأخيرة من التصعيد مثيرة للإحباط والفزع الشديدين، وأشعر بالانزعاج بشكل خاص من الموقف العسكري المتهور الذي يتعارض مع رغبة الأطراف المعلنة في التوصل لحل سياسي".

مؤكدا أن "المستفيدين من هذا التصعيد في الجوف يقوضون بشكل جدي فرص السلام الذي يستحق اليمنيون الحصول عليه بشكل عاجل".


وأكد المبعوث الأممي أنه لا بديل عن تسوية سياسية يتم الوصول إليها عن طريق التفاوض".

وقال إن "الثمن الذي يدفعه اليمنيون في هذه الحرب باهظ للغاية، يستحق اليمنيون ما هو أفضل من الحياة في ظل حرب لا تنتهي، وعلى قادتهم أن ينصاعوا لرغبة اليمنيين في السلام فورا".

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى