المنسقية العليا للثورة في تعز تختتم فعاليات العيد التاسع لثورة 11 فبراير

المنسقية العليا للثورة في تعز تختتم فعاليات العيد التاسع لثورة 11 فبراير

احتفلت المنسقية العليا للثورة اليمنية "شباب" الاثنين في تعز، بالعيد التاسع لثورة 11 فبراير بحفل فني وخطابي.

وشهد الحفل الذي حضره العديد من قيادات وشباي ثورة فبراير و مدراء عموم المكاتب التنفيذية وقيادات السلطة المحلية، عروضا فنية وخطابية شكلت لوحة فبراير من الثورة إلى مقاومة الانقلاب والثورات المضادة مرورا بمخرجات الحوار الوطني.

وفي كلمة المنسقية العليا للثورة أكد القيادي بالثورة الشبابية فؤاد الحميري على دور ثورة فبراير في حماية الجمهورية، مشير إلى أن الثورة وشبابها أصبحا سدا منيعا في حماية الجمهورية، ورأس حربة في الدفاع عن الوطن ومكتسبات الثورات الوطنية.

وقال الحميري إن الثورة أنشأت جيلا مقاوما لا يقبل المساومة على أرضه وسيادته وحقوق شعبه، مشددا على حتمية التمسك بأهداف ثورة فبراير والعمل على استكمال تحقيقها لضمان دفن أوهام الإمامة إلى الأبد وإنهاء كل المشاريع الدونية أمام المشروع الوطني الجامع.

من جانبه دعا مدير عام مكتب الشباب والرياضة أيمن المخلافي في كلمة السلطة المحلية إلى ضرورة الالتحام وتوحيد الجهود مجددا لاستكمال تحرير المحافظة واستكمال أهداف ثورة فبراير التي تضمن حياة كريمة لكل الشعب وتمنحه الاستقرار والسلام.

وأكد المخلافي أن الثورة كانت مسارا حتميا وجاءت تلبية لحاجة شعبية، وضرورة وطنية في مواجهة عقود من الاستبداد والتخلف، وأخيرا محاولات إعادة الأنظمة الأسرية والإمامية.

وشهد المهرجان الاحتفائي الذي أقيم في جامعة تعز فقرات فنية متنوعة ومشاركات شعرية، إلى جانب كلمة لاتحاد طلاب اليمن جامعه تعز.

يذكر أن المنسقية العليا للثورة دشنت فعاليات الاحتفاء بالعيد الوطني للثورة في 7 فبراير بفعاليات متنوعة، أهمها المشاركة في إيقاد شعلة الثورة والمسيرة الجماهيرية الحاشدة.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى