العرادة خلال جولة ليلية في المدينة: مأرب آمنة ولن تكون إلا لكل اليمنيين

العرادة خلال جولة ليلية في المدينة: مأرب آمنة ولن تكون إلا لكل اليمنيين

قال اللواء سلطان العرادة محافظ محافظة مأرب، إن المحافظة تنعم بالأمن والأمان والاستقرار، وهي بيد أبنائها ورجال الشرعية ومن ورائهم التحالف العربي، مؤكداً أن المحافظة التي تستقبل كل أبناء اليمن، ولن تكون لحزب أو جماعة أو طائفة، وأنها بيد الدولة والدولة وحدها.

جاء ذلك خلال جولة ليلية، لمحافظ مأرب قام بها في شوارع ومحلات المدينة برفقة مراسل قناتي العربية والحدث، أجاب خلالها على أسئلة المراسل، وفند زيف المليشيات ومزاعمها المتعلقة بالمحافظة.

وقال المحافظ إن مأرب مستقبلة للناس كلهم، ومكتظة بالسكان من كل مكان، وأمنة بأمان الله، مشيراً إلى كثرة السكان انعكس ايجاباً على النهضة واتساع الاعمال التجارية والانشائية داخل المحافظة، والتي تعمل السلطة المحلية على استيعابها بتدرج، بحيث يتم الحفاظ عليها وتستفيد منها المحافظة وقاطنيها.

وأكد اللواء العرادة خلال حديثه الذي تابعه محرر "الصحوة نت"، أكد أن الاستقرار الذي تنعم به المحافظة، وراء الانتعاش الاقتصادي، مشيراً إلى وجود خطط اقتصادية وتنموية لدى السلطة المحلية وتعمل على تنفيذها بشكل متوازن في مختلف المجالات، بما يسهل للمواطن كل احتياجاته، كتاجر و عامل و مستهلك، بحيث يستفيد الجميع.

وأكد اللواء سلطان العرادة، أن مأرب أولى المحافظات التي دشن الإعمار، وقال أن التوسع في هذا الجانب سيكتمل باكتمال المطار الذي وجه خادم الحرمين الشريفين به، هدية للمحافظة وللإقليم ولليمنيين، مشيراً إلى أن العمل جاري في إنشاء المطار وتجهيزه لاستقبال الطائرات المدنية القادمة من الدول العربية.

وعن سؤال حول ما يشاع ويثار عن علاقة مأرب بحزب الإصلاح، قال العرادة إن محافظة مأرب علاقتها بكل اليمنيين، "بالإصلاحي والمؤتمري والإشتراكي والناصري" وكافة القوى والمكونات السياسية.  

وأضاف "مأرب لكل الشعب اليمني، وليست لحزب، ولن تكون مأرب في يوماً من الايام لحزب أو طائفة أو قبيلة أو جماعة أو أي جهة كانت، وستظل مأرب بيد الدولة والدولة وحدها".

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى