ثوار شبوة يطالبون بعودة الرئيس هادي والحكومة لإدارة شؤون البلاد من الداخل

ثوار شبوة يطالبون بعودة الرئيس هادي والحكومة لإدارة شؤون البلاد من الداخل

أحيا أبناء محافظة شبوة اليوم الثلاثاء، الذكرى التاسعة لثورة 11 فبراير الشبابية الشعبية السلمية بمدينة عتق.

وطالب ثوار شبوة الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته سرعة العودة إلى الوطن وإدارة شؤون البلاد لتعزيز مفهوم الدولة وتفعيل مؤسساتها للقيام بواجباتها في الحفاظ على كافة أراضيها.

وخلال الحفل أكد الثوار أن ثورة فبراير لم تكن ترفا ولا طيشا بل كانت ضرورة وطنية ملحة لوضع حداً للاختلالات والتخبط الذي أصاب نظام الحكم وانعكس سلبا على حياة المواطن اليمني.

ولفت الثوار إلى أن ثورة 11 فبراير أنجزت مهامها في صناعة حالة ثورية سلمية حضارية واسعة واحدثت تغييرات مفصلية وهيأت الظروف لأحداث تغيير حقيقي تجسيد في مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية.

وجدد الثوار تمسكهم بأهداف الثورة المجيدة التي رسمها احرار فبراير وخطوها بدمائهم الزكية والطاهرة حتى تحقيق تلك الأهداف.

ودعا الثوار كافة أبناء الشعب اليمني للوقوف صفا واحدا لاستعادة الدولة وتحرير العاصمة من مليشيات الحوثي الانقلابية والتي انقلبت على مكتسبات الثورة والاجماع الوطني سعيا لإعادة الحكم الامامي الكهنوتي الذي ثار عليه آباؤنا في ثورة 26 سبتمبر المجيدة.

واشاد الثوار بكافة الجهود التي تبذلها السلطة المحلية بالمحافظة من أجل تعزيز دور الأمن وتفعيل مؤسسات الدولة في الجوانب الأمنية والخدمية وما تشهده المحافظة من حراك تنموي.

ودعا الثوار كافة أبناء محافظة شبوة من شخصيات اجتماعية وقوى سياسية ومنظمات مجتمع مدني إلى توحيد الصف وجمع الكلمة وتغليب مصلحة شبوة على المصالح الشخصية الضيقة والعمل جميعا لمواجهة التحديات وإبراز شبوة بصورتها الناصعة التي تليق بتضحيات أبنائها بمختلف شرائحهم.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى