الإصلاح يأسف لمحاولة عرقلة اتفاق الرياض ويجدد ثقته بالمملكة في إزالة كافة العراقيل

الإصلاح يأسف لمحاولة عرقلة اتفاق الرياض ويجدد ثقته بالمملكة في إزالة كافة العراقيل

التقى عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح رئيس الكتلة البرلمانية النائب عبدالرزاق الهجري، اليوم الثلاثاء، سعادة سفير جمهورية الصين الشعبية لدى اليمن، كانغ يونغ.

وفي اللقاء الذي حضره، نائب رئيس الكتلة البرلمانية رئيس المكتب التنفيذي للإصلاح في محافظة عدن النائب انصاف مايو، ونائب رئيس الدائرة الإعلامية عدنان العديني، عبر الإصلاح عن تضامنه مع الأصدقاء في الصين، في مواجهة وباء كورونا، وقدموا التعازي في الضحايا.

وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، والحديث عن المستجدات المتصلة باتفاق الرياض، وأسباب تعثر تنفيذه.

وجدد الإصلاح التأكيد على أهمية التنفيذ الكامل لبنود اتفاق الرياض، باعتباره مدخلاً مهماً لعودة مؤسسات الدولة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن، وتمكين الحكومة للقيام بواجباتها في إدارة الشأن العام وتقديم الخدمات وضبط الأمن، والتفرغ للتنمية ومواجهة الإرهاب.

وعبر عن أسفه للعراقيل التي تواجه اتفاق الرياض، معبراً عن ثقته في الأشقاء في المملكة العربية السعودية الراعية للاتفاق، من أجل إزالة كافة العراقيل.

وأشاد الإصلاح بالعلاقة الوطيدة مع الحزب الشيوعي الصيني، مثمناً دور الصين المشارك في رعاية العملية السياسية في اليمن، لافتاً إلى ما تقدمه الصين لليمن في المجالين الاقتصادي والتنموي.

كما أكد على حرص الإصلاح على تحقيق السلام الحقيقي والمستديم، الذي ينهي الانقلاب، ويضمن عودة الدولة ومؤسساتها ووقف استخدام السلاح والعنف من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية، مشدداً على أهمية المرجعيات الثلاث، كأرضية للسلام.

من جانبه عبر السفير الصيني عن شكره وتقديره للإصلاح وقيادته، وكل الأوساط اليمنية التي تضامنت مع الصين في مواجهة كارثة كورونا، مستعرضاً جهود بلاده في تقديم المساعدة والدعم للطلاب اليمنيين.

وأشاد السفير كانغ يونغ، بمواقف الإصلاح الداعمة للعملية السلمية في اليمن، مشيراً إلى تطابق وجهات النظر في العديد من القضايا، لاسيما فيما يتصل بالتنفيذ الكامل لاتفاق الرياض، لما له من أهمية في حل القضية الجنوبية، وحل القضية اليمنية بشكل عام.

وجدد استعداد بلاده لدعم العملية السلمية الشاملة في اليمن على أساس المرجعيات الثلاث، معبراً عن تطلع الصين لتوسيع آفاق التعاون والشراكة مع اليمن، والمشاركة في إعادة الإعمار.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى