التحالف الوطني يدين الاغتيالات التي تطال قيادات الإصلاح ويدعو للإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض

التحالف الوطني يدين الاغتيالات التي تطال قيادات الإصلاح ويدعو للإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض

أدان التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية اليمنية، بأشد العبارات، الاغتيالات التي تطال الشخصيات السياسية والقيادات الحزبية، والتي كان آخرها اغتيال القيادي في الإصلاح عبدالرقيب قزيع، في الضالع، رافضا في الوقت نفسه حملات التحريض التي تستهدف التجمع اليمني للإصلاح  وكل القوى السياسية التي تعرضت وتتعرض للتحريض.

واعتبر التحالف عمليات الاغتيال والتحريض استهدافا مباشرا للعملية السياسية ومكوناتها الوطنية، داعيا الأجهزة الأمنية إلى القيام بواجبها القانوني وإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة، كما يدين التحالف، ارتكاب جرائم الإخفاء القسري التي طالت نشطاء سياسيين في بعض المحافظات، ويطالب الأجهزة الأمنية بالكشف عن مصيرهم ومحاسبة مرتكبيها.

وأشاد التحالف الوطني في بيان له، - حصلت الصحوة نت على نسخة منه -  بالملاحم البطولية والتضحيات الجسيمة التي يسطرها الجيش الوطني في مختلف الجبهات من أجل الدفاع عن الجمهورية وإنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة ومواجهة النفوذ الإيراني.

كما أشاد بحالة الإجماع والالتفاف المجتمعي الكبير التي حظيت بها معركة الدفاع عن الجمهورية في مختلف الجبهات، كونها تعبر عن الموقف الوطني الواحد تجاه المشروع الإمامي والنفوذ الإيراني، وتحشد طاقات المجتمع بكل فئاته ومكوناته باتجاه تحقيق المصالح الوطنية الكبرى.. كما يدعو إلى مزيد من التلاحم بين الموقف الشعبي والرسمي على مختلف مستوياته.

ودعا التحالف الوطني الحكومة إلى تكثيف الاهتمام بالجبهات وتقديم الدعم اللازم إسناداً وتسليحاً والاهتمام بالجرحى واسر الشهداء  وصرف مرتبات الجنود أولا بأول، وغيرها من متطلبات المعركة الأساسية، كما يشدد التحالف الوطني على ضرورة تقوية بنية الجيش والأمن وإعادة بنائهما على أُسس وطنية ومهنية بقيادات عسكرية وأمنية محترفة، مشهود لها  بالكفاءة والنزاهة، وإصلاح الاخطاء والاختلالات ومحاسبة المسؤولين عن الإخفاقات التي حدثت في الفترة الماضية والقيام بكل ما من شأنه تجاوز القصور وتطوير الأداء.

وشدد التحالف على أهمية الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض باعتبار ان تنفيذه ضرورة لتوحيد صفوف كل القوى المناهضة لانقلاب المليشيات الحوثية المدعومة من ايران وخطوة لازمة نحو إجراء إصلاحات عميقة وجذرية في مختلف مؤسسات وأجهزة الشرعية تعزز سلطة الدولة وتُنهي حالة الفساد وتفعيل المؤسسات، ويدعو الى تقديم كل التسهيلات اللازمة لتنفيذ الاتفاق.

وثمن التحالف الوطني موقف تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، وما يقدمه من دعم وإسناد للحكومة الشرعية في مختلف المجالات، ويؤكد أن الشعب اليمني لن ينسى هذه المواقف الكبيرة في معركة المصير المشترك.

واستغرب التحالف الوطني تصريحات المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث الداعية للدخول في مشاورات سياسية غير مشروطة، رغم حالة التعثر في تنفيذ اتفاق ستوكهولم بسبب تعنت المليشيا الانقلابية، داعيا المبعوث  الى العمل على تنفيذ اتفاق ستوكهولم، باعتباره يوفر أرضية تساعد على التحضير لمفاوضات شاملة بمنهجية جديدة توفر شروط النجاح وتجعل السلام ضرورة لكل الأطراف.

وادان التحالف الوطني، بشدة الاستهداف المتكرر للمدنيين والمناطق الآهلة بالسكان والمستشفيات من قِبَل المليشيا الحوثية في كل من الضالع والحديدة وتعز والجوف ومأرب والتي كان آخرها قصف مستشفى الجفرة شمال محافظة مأرب، داعياً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية القيام بواجبها في تجريم هذه الممارسات الإرهابية ووقف الاعتداءات المستمرة على المدنيين.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى