إصلاح الضالع يدين جريمة اغتيال القيادي "قزيع" ويدعو إلى سرعة القبض على الجناة

إصلاح الضالع يدين جريمة اغتيال القيادي "قزيع" ويدعو إلى سرعة القبض على الجناة

أدان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الضالع، جريمة اغتيال القيادي المقاوم الشيخ / عبدالرقيب قزيع - رئيس الغرفة التجارية و الصناعية بمحافظة الضالع سابقا، بأشد عبارات الادانة والاستنكار، وكذلك كل جرائم الاغتيالات المنظمة التي استهدفت و تستهدف كل شرفاء هذا الوطن و قياداته المجتمعية.

وأكد إصلاح الضالع في بيان حصلت – الصحوة نت على نسخة منه - أن هذه العمليات الجبانة تستهدف بالمقام الأول المشروع العربي المشترك، والنسيج الاجتماعي الوطني، كما تستهدف  بالمقام الأول جبهة الضالع المقاومة و لحمة أبنائها الأبطال و تقدم خدمة للمليشيات الحوثية المتربصة في أطراف المحافظة إن لم تكن تخادما معها.

ودعا البيان الجهات المسؤولة في السلطة المحلية وأمن محافظة الضالع  سرعة التحرك للقبض على مرتكبي هذه الجريمة و كل الجرائم التي سبقتها وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل وكشف الجهات التي تقف وراءهم للرأي العام  .

مؤكدا أن هذه الجرائم الجبانة لن تخيفنا أو تثنينا عن الطريق الوطني الواضح المتمثل بدحر المليشيات الحوثية من محافظة الضالع و حتى هزيمتهم و استعادة الوطن المسلوب و الدولة و الجمهورية، داعيا أبناء المحافظة بكل أطيافهم  الوقوف بحزم أمام هذه الاغتيالات.

 

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم 

بيان صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الضالع

في هذه المرحلة المفصلية والحساسة والحاسمة من مراحل النضال الوطني الذي يخوضه كل شرفاء هذا الوطن و في مقدمتهم أبناء محافظة الضالع من أجل استعادة الدولة و هزيمة الانقلاب الحوثي  وبدعم مشكور من الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وفي مدينة الضالع و بينما أعين الجميع و جهودهم تتجه مع الأبطال في جبهات الشرف المقاومة في أطراف المحافظة في مريس و الفاخر و حجر فوجئنا بطعنة غادرة تمثلت بعملية الاغتيال الآثمة والجبانة والتي طالت الأخ المناضل والقيادي الإصلاحي و الإجتماعي و رجل الخير المقاوم الشيخ / عبدالرقيب قزيع  _رئيس الغرفة التجارية و الصناعية بمحافظة الضالع _ سابقا .

 

 و التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الضالع وهو يدين هذه الجريمة الغادرة والجبانة بأشد عبارات الادانة والاستنكار وكذلك كل جرائم الاغتيالات المنظمة التي استهدفت و تستهدف كل شرفاء هذا الوطن و قياداته المجتمعية يؤكد أن هذه العمليات الجبانة تستهدف بالمقام الأول المشروع العربي المشترك والنسيج الاجتماعي الوطني كما تستهدف  بالمقام الأول جبهة الضالع المقاومة و لحمة أبنائها الأبطال و تقدم خدمة للمليشيات الحوثية المتربصة في أطراف المحافظة إن لم تكن تخادما معها ... وهذا يتطلب من أبناء الضالع بكل أطيافهم  الوقوف بحزم أمام هذه الإغتيالات  ...

 

كما ندعوا  الجهات المسئولة في السلطة المحلية وأمن محافظة الضالع  سرعة التحرك للقبض على مرتكبي هذه الجريمة و كل الجرائم التي سبقتها وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل وكشف الجهات التي تقف وراءهم للرأي العام  .

 

 كما نؤكد أن هذه الجرائم الجبانة لن تخيفنا أو تثنينا عن الطريق الوطني الواضح المتمثل بدحر المليشيات الحوثية من محافظة الضالع و حتى هزيمتهم و استعادة الوطن المسلوب و الدولة و الجمهورية.

 

 رحم الله القائد الوطني الإصلاحي المقاوم الشجاع عبدالرقيب قزيع وتقبله في الشهداء وخالص عزائنا لأهله وذويه ولا نامت أعين القتلة... والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون .

 

      صادر عن التجمع اليمني للإصلاح

                    محافظة الضالع

             6  فبراير  2020م

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى