قيادات حوثية تسطو على جبل في مدينة إب وتواصل نهب الأراضي بالمحافظة

قيادات حوثية تسطو على جبل في مدينة إب وتواصل نهب الأراضي بالمحافظة

تواصل قيادات حوثية عليا السطو على أراضي كبيرة من ممتلكات وعقارات الدولة والمواطنين بمحافظة إب وسط اليمن، في ظل عمليات نهب تطال ممتلكات المواطنين بمختلف مديريات المحافظة.

مصادر متطابقة أكدت أن قيادات حوثية عليا نهبت أراضي شاسعة بجبل المحمول جنوب مدينة إب، وسط رفض مجتمعي واسع لعمليات النهب التي تقوم بها قيادات حوثية بعدد من مديريات إب.

وبحسب المصادر فإن القيادات الحوثية التي نهبت جبل "المحمول" عينها على الأراضي التي تقدر بـ80 ألف "قصبة" وتبلغ قيمتها مليارات الريالات وتعد من أغلى الأراضي داخل المحافظة التي تتميز بارتفاع أسعار الأراضي فيها عن بقية المحافظات اليمنية.

ونشرت وكالة سبأ التابعة لمليشيا الحوثي خبرا يفيد بإقرار قيادة سلطة الحوثيين المحلية في إب، بتسليم جبل "المحمول" للمؤسسة الاقتصادية بحجة الاستثمار في القطاع السياحي.

المصادر أفادت أن القيادات الحوثية تتخذ من اسم المؤسسة الاقتصادية شعار تختفي وراءه بحجة الاستثمار في القطاع السياحي، بينما أبناء المحافظة يدركون حقيقة وأهداف العملية التي يردا من خلالها نهب الأراضي.

وأضافت المصادر بالقول المؤسسة الاقتصادية لم تقم بأي استثمارات في ممتلكات سابقة وليس لديها أرصدة حالية بعد أن نهبت من قبل المليشيا الحوثية عقب الانقلاب والسنوات التي مضت من عمر الانقلاب.

وتشهد محافظة اب عمليات نهب وسطو منظم للأملاك العامة وأراضي الدولة من قبل متنفذين حوثيين قادمين من محافظات صعدة وعمران وذمار.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى