ميلشيات الحوثي تحتال على الشباب برتب عسكرية وهمية لجلبهم للقتال في صفوفها

ميلشيات الحوثي تحتال على الشباب برتب عسكرية وهمية لجلبهم للقتال في صفوفها

لجأت ميليشيات الحوثي إلى حيل جديدة لترغيب الشباب في التجنيد الذي عزف عنه الكثيرون، حيث قامت بفتح باب القبول في الكليات العسكرية من دون شروط لتدريب المجندين والمتطوعين وحتى قدامى العسكريين، في محاولة لاستقطاب مقاتلين جدد لصفوفهم.

 

وحددت الميليشيات مدة لا تتجاوز التسعة أشهر، ليصبح بعدها المتقدم للكلية ضابطاً برتبة ملازم ثانٍ، ثم تزج به مباشرة إلى جبهات القتال، مقابل راتب وسلة غذائية شهرية وإعاشة يومية فقط، فيما تقوم بترقيته إذا قتل في الجبهة إلى رتبة مقدم، متجاوزة بذلك 3 رتب عسكرية.

 

وقال العميد عبده مجلي الناطق الرسمي للجيش "إن ما تقوم به الميليشيا الحوثية من تلاعب في النظام العسكري وتغيير في القوانين والأنظمة، ستحاسب عليه وتساءل قانونياً".

 

وأضاف في تصريح نقلته "الشرق الأوسط" أن كل الإجراءات التي اتخذتها الميليشيا الانقلابية منذ 21 سبتمبر 2014 تعتبر لاغية وليس لها أي مسوغ قانوني، بحسب قرار رئيس الجمهورية في الحكومة اليمنية الشرعية عبد ربه منصور هادي.

 

وتعد هذه من الخطوات الهادفة لحشد وجلب المقاتلين استغلال الميليشيات لظروف الناس، في الوقت الذي يعزف معظم الشباب في مناطق سيطرتها عن الذهاب للجبهات لا طواعية ولا إكراهاً، فأوجدت الميليشيا عوامل لاستغلال هؤلاء بالذهاب للجبهات وترغيبهم بها.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى