البنك الدولي يحذر من خطورة منع تداول الطبعة الجديدة من العملة اليمنية

البنك الدولي يحذر من خطورة منع تداول الطبعة الجديدة من العملة اليمنية

حذر البنك الدولي في تقرير صادر عنه من تداعيات حضر مليشيات الحوثي تداول الفئات الجديدة من العملة على الاقتصاد الوطني في اليمن.

وقال البنك في تقرير حول مستجدات الاقتصاد في اليمن إن اجراءات مليشيات الحوثي بصنعاء، فيما يخص العملة المحلية تسببت بآثار تدميرية للاقتصاد اليمني على كافة الصعد.

وتواصل مليشيا الحوثي منع تداول الطبعة الجديدة من العملة الوطنية في مناطق سيطرتها وتقوم بنهبها من أيادي التجار والمواطنين.

وأشار التقرير الى أن سحب مليشيات الحوثي الاصدار الجديد من الأوراق النقدية الصادرة عن البنك المركزي في عدن، تسبب في حدوث أزمة مدفوعات مما فاقم الأوضاع الانسانية.

ولفت الى أن هذا الاجراء انعكس  في أشد تأثير سلبي على الأفراد والشركات الصغيرة.

وأكد أن حرب الحوثيين على العملة الجديدة سيزيد من تفتّيت الاقتصاد اليمني، لافتاً الى إن أزمة السيولة ترتبط في حقيقة الأمر بالمؤشرات الاساسية للاقتصاد الكلي والسياسات النقدية المالية غير المتسقة في اليمن.

وازدات معاناة المواطنين والتجار جراء منع مليشيا الحوثي الانقلابية لتداول العملة الجديدة، وهو ما يشكل عبئاً إضافياً على اليمنيين الذين يتجرعون الويلات منذ الانقلاب على مؤسسات الدولة في اواخر العام 2014.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى