قتل واختطاف وتعذيب وتجويع.. رصد 756 انتهاكا حوثيا خلال شهرفي عدد من المحافظات

قتل واختطاف وتعذيب وتجويع.. رصد 756 انتهاكا حوثيا خلال شهرفي عدد من المحافظات

وثق تقرير حقوقي نحو756 حالة انتهاك ارتكبتها مليشيات الحوثي الانقلابية، خلال شهر واحد، في عدد من المحافظات اليمنية.

وتوزعت الانتهاكات بحسب التقرير الصادر عن الشبكة اليمنية للحقوق والحريات خلال الفترة من 10ديسمبر 2019م وحتى10 يناير 2020م، توزعت بين القتل المباشر والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري الذي طال المدنيين بالإضافة إلى زراعة الألغام وجرائم القنص التي مازالت تطارد المدنيين وتقلق مضاجعهم.

وقال التقرير إن مليشيات الحوثي تواصل إطلاق القذائف والصواريخ على القرى والمدن الآهلة بالسكان، واقتحام وتفجير المنازل السكنية الخاصة بالمدنيين، بالإضافة إلى المباني والمنشئات الحكومية والخاصة وما في حكمها وقد توزعت الانتهاكات كالتالي.

جرائم القتل

سجل فريق الرصد والتوثيق الميداني (46) حالة قتل خلال فترة التقرير، بينهم (7) نساء، و(13) طفلاً.

حيث تسببت الألغام الأرضية التي زرعتها مليشيات الحوثي بسقوط (17) حالة قتل، فيما وثق الفريق (8) حالات قتل نتيجة طلق ناري مباشر، و(5) حالات قتل نتيجة أعمال القنص، إضافة إلى (6) حالات قتل نتيجة القصف العشوائي على الأحياء الأهلة بالسكان، بالإضافة إلى حالة واحدة تعذيب حتى الموت و(4) حالات تصفية واعدامات ميدانية، و(3) حالات قتل نتيجة رواجع المقذوفات التي تطلقها مليشيات الحوثي بشكل عشوائي.

كما سجل الفريق حالتي قتل دهساً نتيجة الاستهتار بأرواح الأبرياء من الأطفال المدنيين.

وتوزعت تلك الانتهاكات على عدد من المحافظات تصدرت محافظة إب القائمة بعدد (13) حالة قتل تلتها محافظة الضالع بـ(7) حالات قتل ثم كلا من محافظة الجوف (6) حالات  ومحافظة الحديدة (6) حالات قتل أيضا تليها محافظة تعز (4) حالات قتل.

وفي المرتبة السادسة محافظة البيضاء وذمار (3) حالات قتل في كل منهما ثم أمانة العاصمة (2) حالتين قتل وحالة أخرى في محافظة صنعاء، بالإضافة إلى حالة قتل واحدة في محافظة صعدة.

جرائم إصابة

من جانب آخر بلغ عدد المصابين المدنيين (76) مدنيا بينهم (16) إمراءة، و(19) طفلاً.

وتسببت الألغام الأرضية التي زرعتها مليشيات الحوثي بإصابة (27) مدنياً بينهم أطفال ونساء.

كما وثق الفريق (13) حالة إصابة نتيجة طلق ناري مباشر، و(12) حالة إصابة نتيجة القصف العشوائي على الأحياء الآهلة بالسكان، إضافة إلى (11) حالة إصابة نتيجة أعمال القنص، و(3) حالات إصابة نتيجة العنف الجسدي والضرب، و(7) حالات إصابة نتيجة رواجع المقذوفات التي تطلقها المليشيات، و(3) حالات إصابة صدام بالأطقم التابعة للمليشيات الحوثي نتيجة الاستهتار بأرواح الأبرياء من الأطفال المدنيين،

وتوزعت تلك الإنتهاكات على عدد من المحافظات تصدرت محافظة الجوف القائمة بعدد (17) حالة إصابة تلتها محافظة الضالع بـ(13) حالة إصابة ثم تليها محافظة الحديدة ب(12) حالة إصابة كذلك محافظة إب (10) حالات إصابة تليها محافظة تعز (8) حالات إصابة.

وفي المرتبة السادسة محافظة ذمار ب(4) حالات إصابة ثم أمانة العاصمة (3) حالات إصابة، وكذا محافظة صنعاء(3) حالات إصابة ومثلها (3) حالات إصابة في محافظة البيضاء، بالإضافة إلى حالتين إصابة في محافظة صعدة.

 

اختطافات وإخفاء قسري

 

التقرير سجل مئات المختطفين الذين اقتادتهم عناصر الحوثي إلى جهات مجهولة ومواقع عسكرية أو سجون سرية خلال فترة التقرير.

 حيث بلغت عدد حالات الاختطاف التي رصدها الفريق الميداني (151) حالة اختطاف واعتقال تعسفي طالت المدنيين، بينهم (7) حالات إعتقال أطفال، و(7) حالات إعتقال نساء.

إلى جانب الاختطافات والاعتقالات غير القانونية مارست الجماعة جريمة الإخفاء القسري حيث قامت بإلقاء القبض على خصومها قهرا، ورفضت الكشف عن أماكن اعتقالهم، كما رفضت الإعتراف بحرمانهم من حريتهم حيث رصد الفريق (32) حالة إخفاء قسري وإن كان جميع المختطفين تنطبق عليهم مواصفات الإخفاء قسراً.

وتوزعت حالات الاختطاف على النحو التالي: -

(23) حالة إعتقال طالت سياسيين (15) حالة إعتقال طالت إعلاميين (35) حالة إعتقال طالت نشطاء

(7) حالات إعتقال طالت أطفال

(7) حالات اعتقال طالت نساء

(64) حالة إعتقال لآخرين تجار وعقال حارات وأطباء وغيرهم.

وتوزعت على (12) محافظة تصدرت محافظة إب القائمة بـ (33) حالة إعتقال تلتها محافظة الحديدة بـ(15) معتقل، ومثلها محافظة المحويت بعدد (15) معتقل ثم محافظة أمانة العاصمة بـ(12) معتقل ثم تعز بـ (11) معتقل ثم محافظة صعدة بـ(10) معتقلين، ومثلها محافظة عمران بـ(10) معتقلين ومحافظة صنعاء بـ (9) معتقلين وفي محافظة البيضاء سجلت (8) حالات إعتقال، كما سجلت (6) حالات اعتقال في محافظة حجة.

 

جرائم التعنيف الجسدي

وسجل التقرير (12) حالة إعتداء جسدي بحق مدنيين بينهم نساء.

 

انتهاكات بحق الاعيان المدنية والمركبات

 سجل الفريق الميداني أيضا (366) حالة انتهاك طالت الأعيان المدنية والمركبات الخاصة وقد شملت الإنتهاكات كافة الممتلكات العامة والخاصة كالاقتحامات والتفتيش ونهب الممتلكات وتفجير المنازل وقصف المساجد ودور العبادة وإحراق منازل وقصف عشوائي متعمد والتمترس في الأحياء السكنية ونهب المعسكرات واحتلال المقرات الأمنية والمؤسسات التعليمية والطبية ومنازل المدنيين واتخاذاها مواقع عسكرية واستهداف المركبات الخاصة ونهبها.

وتوزعت على النحو التالي:

(85) حالة إضرار جزئي بالمنشئات السكنية

(12) حالة إضرار كلي بالمنشئات السكنية

(2) حالة تفجير منازل

(4) حالات تفجير جسور عامة

(12) اغلاق صيدليات

(174) حالة إغلاق محلات تجارية (32) حالة مداهمة منازل ونهب محتوياتها

(18) حالة تضرر مركبات خاصة

(4) حالات نهب قاطرات شحن

(6) حالات استهداف دور العبادة (17) حالة تضرر لمزارع المواطنين.

وتوزعت تلك الإنتهاكات على (9) محافظات هي أمانة العاصمة، عمران، حجة، صنعاء، الحديدة، وتعز، إب، والضالع، ذمار.

 

تقويض سلطات الدولة

سجل التقرير فصل(63) موظفاً حكومياً قامت بها مليشيات الحوثي خلال فترة التقرير بالإضافة إلى تغيير العشرات من وظائفهم واستبدالهم بأشخاص تابعين لمليشيات الحوثي لا يحملون أي مؤهلات علمية.

التقرير سجل ايضاً قيام مليشيا الحوثي بإسقاط المئات من المتقاعدين من كشوفات الراتب بالتزامن مع فصل 788 معلم ومعلمة من الوظيفة العامة في التربية والتعليم بمحافظة إب.

 

سياسة التجويع

كما سجل التقرير قيام مليشيات الحوثي بمنع المواطنين من التعامل أو تداول الطبعة الجديدة للعملة المحلية واعتقال كل من يتعامل بها ومحاكمته وإلزام الصرافين والمدنيين بالتعامل مع ما يسمى الريال الإلكتروني.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى