الأمهات تدعو التحالف إلى تشكيل لجنة للتحقيق في قضية المخفيين قسراً بعدن

الأمهات تدعو التحالف إلى تشكيل لجنة للتحقيق في قضية المخفيين قسراً بعدن

نظمت أسرة المخفي قسرا في السجون السرية زكريا قاسم ورابطة الأمهات عصر اليوم الأحد وقفة احتجاجية في الشارع العام بمديرية المعلا غرب العاصمة المؤقتة عدن وذلك للمطالبة بالكشف عن مصيره المجهول منذ عامين.

ورفع المحتجون خلال الوقفة لافتات طالبت فيها بالكشف عن مصير الشخصية التربوية زكريا قاسم وعشرات المخفين قسرا في السجون السرية لأكثر من اربع سنوات.

وخلال الوقفة دعت الأسرة ورابطة الأمهات  قوات التحالف العربي بعدن ممثلة بالمملكة العربية السعودية الى تشكيل لجنة للتحقيق في قضية المخفيين قسرا والإفراج عنهما.

وأكدت الأسرة في بيان لها أنها لن تتوانى عن البحث عن نجلهم زكريا قاسم والمطالبة بتمكينه من حقوقه وإنصافه مشيرتا الى أن هذه الحقوق لا تسقط بالتقادم وإن أي تغيير في المسؤولين عن هذه القضية وتعيين آخرين في مواقعهم يجعل من المشمولين بالتعيينات الجديدة مسؤولين مضافين ولا يعفي سابقيهم من المسؤولية كلا بحسب دوره وسلطته.

كما حملت الأسرة الجهات الرسمية ابتداء بإدارة أمن عدن  مرورا  بالقيادة المتعاقبة للسلطة المحلية في عدن وقيادة وزارة الداخلية وقيادة وزارة حقوق الإنسان ورئاسة الوزراء مسؤولية ما حدث لنجلهم زكريا قاسم ومسئولية سلامته وحياته وما قد يلحق به من ضرر داخل السجون السرية.

وتأتي هذه الوقفة بالتزامن مع مرور الذكرى الثانية لاختطاف الشخصية التربوية ورائد الأعمال الاعمال الإنسانية والخيرية في العاصمة المؤقتة عدن الأستاذ زكريا قاسم .


وكان مسلحون تابعون لفريق ما يسمى مكافحة الإرهاب وإدارة أمن عدن قد اقدمت على اختطاف الأستاذ التربوي والشخصية الاجتماعية المعروفة بمديرية المُعلا  أ / زكريا أحمد قاسم في فجر الـ27 من شهر يناير قبل الماضي عقب خروجه من مسجد الفرقان القريب من منزله وذلك بعد أداءه صلاة الفجر ليبقى مصيره مجهولاً منذ ذاك الوقت.

ويعد الأستاذ زكريا قاسم أحد الشخصيات التربوية التي حظيت بمكانة كبيرة بين أبناء مدينة عدن ولديه جهود مشهودة في العمل الإغاثي والإنساني أثناء الحرب التي شنتها مليشيا الانقلاب الحوثية على العاصمة المؤقتة عدن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى