من نهم إلى صرواح إلى الجوف والبيضاء.. الجيش يلحق هزيمة ساحقة بمليشيا الحوثي

من نهم إلى صرواح إلى الجوف والبيضاء.. الجيش يلحق هزيمة ساحقة بمليشيا الحوثي صورة ارشيفية

صعدت مليشيا الحوثي منذ ايام هجماتها ضد مواقع الجيش الوطني، والمدن والمناطق المحررة، وزجت بالمئات من مسلحيها إلى جبهات القتال فيما يشبه الانتحار على يدي الجيش الوطني في جبهات صنعاء والجوف وصرواح.

وبحسب مصادر عسكرية وميدانية فإن المليشيات تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والعتاد بشكل غير مسبوق على مدى سنوات الحرب في تلك الجبهات.

 

جبهة نهم

مديرية نهم التي يصفها العسكريون بأنها بوابة صنعاء الشرقية، هي الجبهة الأطول والأكثر وعورة، وتمتد أكثر من 60 كم من الجوف شرقا مرورا بسلال جبال مديرية نهم وحريب نهم، وصولا إلى غرب محافظة مارب حيث تلتقي مع جبهة صرواح.

وخلال الخمسة الايام الماضية تمكن الجيش من احباط محاولات المليشيات من التسلل والهجوم على موقع الجيش، وتكبدت خسائر كبيرة في صفوف مقاتليها وفي العتاد.

فقد تجددت المواجهات بين الجيش الوطني ومليشيا الحوثي فجر الجمعة الماضي 17 يناير الجاري، حيث كان الجيش يراقب تحركات المليشيات ولديه معلومات نية المليشيات مهاجمة مواقعه في الخطوط الامامية.

 

صنعاء

جبهة نهم، سميت نسبة لمديرية نهم التابعة لمحافظة صنعاء، يطلق عليها عسكريا  "قلب الجبهة" وهي من أشد الجبهات صعوبة من حيث التضاريس والوعورة والطقس البارد خاصة في هذا الموسم، اطلق عليها بعض الصحفيين بأنها "حرب الطبيعة"، لكن الجيش الوطني تغلب على كل تلك الصعوبات وقهرها كما لو كان مؤيدا بالمعجزات.

آخر المستجدات في جبهة نهم "القلب" فإن  قوات الجيش الوطني تسيطر سيطرة كاملة على سلسلة جبال البياض وجبل كحل الاستتراتيجي وتسيطر ناريا على مسورة.

مصادر ميدانية تحدثت عن مقتل العشرات من عناصر المليشيات في المعارك على امتداد تلك الجبهات، وأن من بين القتلى قيادات ميدانية للمليشيات أبرزها قائد ما يعرف بـ "كتائب الموت" للمليشيات في الميمنة، ماجد المؤيد، والمدعو أبو ثابت الهاشمي، فيما لا تزال المعارك بين الجانبين على أشدها.

مصدر اعلامي في المنطقة العسكرية السابعة أكد أن مسلحي المليشيات حاولوا الالتفاف باتجاه مجزر لكن الجيش احبط محاولتهم، وقتل من المسلحين العشرات فيما سلم  13 مسلحا أنفسهم للجيش الوطني.

وأضاف المصدر أن الجيش كان قد استدرج  في وقت سابق مجاميع من مسلحي المليشيا في منطقة حريب بجبهة نهم، وسقط خلال العملية أكثر من 13 قتيل بينهم قائد المجاميع فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار.

صرواح

في مديرية صرواح غرب محافظة مارب، ذكر المركز الاعلامي للقوات المسلحة، إن طيران التحالف العربي استهدف آليات عسكرية تابعة للمليشيات.

في سياق متصل وضمن ردود الأفعال العربية والعالمية حول جريمة استهداف المليشيات لمسجد معسكر الاستقبال بمارب، فقد أدانت منظمة التعاون الإسلامي الاعتداء الإرهابي الآثم الذي نفذته مليشيات الحوثي، مساء السبت الماضي، على مسجد في محافظة مأرب.

وقال الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين "ان هذا الهجوم الإرهابي يتنافى مع مبادئ الشريعة الإسلامية السمحاء ويعكس استهانة تلك المليشيات بالمقدسات واستباحتها للدم اليمني".

وجدد العثيمين وقوف منظمة التعاون الإسلامي الدائم مع السلطة الشرعية اليمنية والشعب اليمني في محاربة الإرهاب والتطرف اللذين يقوضان بدورهما مسار الحل السياسي السلمي للأزمة اليمنية.

 

الجوف

أطراف مديرية الغيل التابعة اداريا لمحافظة الجوف هي التي تنتهي إليها جيهة نهم ويطلق عليها "الميمنة" فقد تمكن الجيش الوطني من تحرير عدداً من المواقع الاستراتيجية بعد أن صد هجوما للمليشيات،  آخرها سلسلة جبال جرشب.

وبحسب المركز الاعلامي للقوات المسلحة فإن مواجهات عنيفة تشهدها  (ميمنة الجبهة) في منطقة الواغرة، وأن الجيش الوطني ألحق خسائر بشرية كبيرة في صفوف المليشيات، وأن المعارك تدور حاليا في  منطقة السائلة بعد منطقة الواغرة.

مصدر عسكري قال إن الجيش، مساء اليوم، من تدمير آليات قتالية وأطقم كانت تحمل تعزيزات بشرية للمليشيات الحوثية شمال سلسلة جرشب، وأن ارتباكا تشهده صفوف المليشيات إثر الضربات القوية والمباغتة للجيش الوطني.

البيضاء

في محافظة البيضاء سقط عدد من عناصر المليشيات الحوثية المدعومة ايرانيا بين قتيل وجريح في مواجهات مع أبطال الجيش الوطني في جبهات المحافظة.

حيث شهدت الجبهات مديرية ناطع وفي منطقة فضحة بمديرية الملاجم معارك عنيفة، وتمكن الجيش من احباط هجوم المليشيات وكبدهم خسائر في الأرواح.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى