إدانات عربية ودولية لمجزرة مسجد معسكر الاستقبال بمأرب

إدانات عربية ودولية لمجزرة  مسجد معسكر الاستقبال بمأرب

ردود أفعال عربية وعالمية كبيرة دانت جريمة استهداف مسجد معسكر الاستقبال في محافظة مأرب والذي أسفر عن استشهاد 111 جندياً وجرح آخرين.

بشاعة الجريمة وفظاعتها أظهرت بشكل واضح الصورة الحقيقية لمليشيا الحوثي واجرامها وارتكاب مجازر بشرية وازهاق المزيد من الأرواح.

كما أن تلك الجريمة كشف للعالم أن تلك المليشيات  لا تسعى للسلام ووقف نزيف الدم اليمني.

"الصحوة نت" يرصد أبرز ردود الفعل العربية والعالمية حول الجريمة.

 

الجامعة العربية

الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط ، أدان الهجوم الإرهابي الغادر، وقال إن الهجوم يأتي في توقيت دقيق، وهدفه تقويض حالة الهدوء النسبي التي سادت خلال الفترة الماضية على الساحة اليمنية.

وأضاف أن هدف الهجوم تعطيل أي تحركات جدية نحو الحل السلمي، والاتجاه بدلاً من ذلك إلى التصعيد الذي لا يخدم سوى أجندات قوي إقليمية تسعى لاستخدام الحوثيين كمخلب قط.

 

الأمم المتحدة

من جهتها قالت الأمم المتحدة إن الهجوم الصاروخي الذي تعرض له معسكر للقوات الحكومية وسط اليمن، على يد ميليشيات الحوثي، وأدى إلى سقوط نحو 80 قتيلا، قد يعطل العملية السياسية في البلاد.

المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث،  قال "إن ما يثير القلق بشكل خاص، الهجوم الجوي الذي استهدف معسكر الاستقبال العسكري في مدينة مأرب.

وأضاف في بيان نشره مكتبه الإعلامي-: لقد قلت من قبل إن التقدم الذي تم إحرازه بصعوبة والذي أحرزه اليمن في وقف التصعيد هش للغاية، محذراً من أن مثل هذه الإجراءات يمكن أن تعرقل هذا التقدم، كما حث جميع الأطراف على وقف التصعيد".

 

السعودية

 من جهتها أعربت وزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للاعتداء، حيث  أكدت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية واس، وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب اليمن إنسانًا وأرضًا ، وأن هذا الهجوم الإرهابي الذي لم يراع إلًا ولا ذمة في استهداف دور العبادة واستباحة دماء اليمنيين.

وعدّ البيان هذه الأعمال الإرهابية البشعة تقويضًا متعمدًا لمسار الحل السياسي، داعيةً الله أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

 

تركيا

من جهتها سارعت الجمهورية التركية لإدانة الهجوم حيث أدان بيان لوزارة الخارجية التركية "الهجوم الذي شنه الحوثيون على معسكر عسكري للحكومة الشرعية في اليمن".

ودعا البيان  الأطراف إلى الامتناع عن الأعمال التي تزيد من التوتر وتلهب أجواء الصراع، مؤكدا أن تركيا تدعم بشكل كامل الجهود التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن.

بريطانيا

 السفير البريطاني لدى اليمن،  مايكل آرون، غرد على حسابه في تويتر "حزين لسماع الأنباء عن مقتل ما يصل إلى 60 شخصًا في اليمن بعد الاستهداف الصاروخي يوم أمس.. تعازيَّ لأسر الضحايا.

وأضاف آرون  يأتي هذا بعد أن أشاد مارتن غريفيث بجميع الأطراف لإظهارها ضبط النفس مع انخفاض كبير في عدد الغارات.. أحث جميع الأطراف على العودة إلى ضبط النفس الاستمرار بإيقاف التصعيد.

 

فرنسا

من جهتها ادانت جمهورية فرنسا استئناف العنف في اليمن وبشكل خاص هجوم المتمردين الحوثيين على قاعدة عسكرية بمارب.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية ، أعنيس فون دير مول،  في بيان أن بلادها تدعو لاستئناف غير مشروط  للمحادثات من أجل التوصل إلى اتفاق سياسي بين الأطراف بمساعدة المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيت.

 

الاتحاد الاوروبي

أدان الاتحاد الأوروبي جريمة قصف الحوثي مسجد بمأرب، حيث أكد بيان لخدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل أن هذا العمل يهدد استمرار وقف التصعيد العسكري ويقوّض العملية التي تقودها الأمم المتحدة.

ودعا جميع الأطراف التحلي بضبط النفس والمشاركة البناءة مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لإنهاء النزاع.

وأوضح البيان أن لدى اليمن فرصة لتحقيق السلام الذي يجب ألا يضيع، وسيواصل الاتحاد الأوروبي دعم الأمم المتحدة في تحقيق ذلك بكل الأدوات المتاحة له.

 

مصر

من جهتها أدانت جمهورية مصر العربية الهجوم الذي استهدف معسكرا للتدريب في مارب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد حافظ، أن جمهورية مصر العربية تدين  بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي الذى استهدف مسجدًا بأحد معسكرات الجيش اليمنى بمحافظة مأرب بالجمهورية اليمنية الشقيقة، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من العسكريين والمدنيين.

ونقل البيان خالص تعازي مصر، حكومةً وشعبًا، إلى الحكومة اليمنية والشعب اليمنى وأسر الضحايا، وتمنياتها بسرعة الشفاء للمصابين، مؤكدًا رفض مصر التام لكافة أشكال الإرهاب والعنف والتطرف، وتضامنها مع الجمهورية اليمنية الشقيقة في هذا المُصاب الأليم.

الكويت

من جهتها أدانت دولة الكويت الهجوم وأعرب مجلس الوزراء الكويتي خلال اجتماعه اليوم برئاسة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، عن استنكاره وادانته للجهوم الصاروخي من قبل القوات الحوثية الارهابية.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية الكويتية كونا، فإن المجلس عبر عن رفضه  القاطع لهذا ا لعمل الاجرامي بما يعكسه من تعنت واصرار الجماعة الحوثية على مواصلة زعزعة الأمن والاستقرار وتويع الآمنين في اليمن الشقيق.

كما دعا المجلس المجتمع الدولي للتحرك الجاد لوضع حدا لهذه الأعمال الاجرامية وللصراع القائم في اليمن الشقيق سائلا المولى عزوجل أن يرحم الضحايا بواسع رحمته وأي يمن على المصابين ب الشفاء العاجل.

الامارات

من جهتها أدانت دولة الامارات العربية المتحدة  بشدة الاعتداء، واعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية.

وأعلنت الخارجية الاماراتية رفضها الدائم لجميع أشكال العنف الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى التكاتف لمواجهة الإرهاب مهما كان مصدره والذي يقوض من فرص السلام والاستقرار والأمن، معربة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء.

البحرين

كما أدانت مملكة البحرين الهجوم، حيث عبرت وزارة خارجية البحرين عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي الذي نفذته ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران والذي استهدف مسجدًا في محافظة مأرب وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن هذه الأعمال الإرهابية تعكس إصرار الميليشيات الحوثية على مواصلة العنف والإرهاب وعرقلة الجهود الرامية للتوصل الى حل سياسي يحفظ لليمن وحدته وسلامة أراضيه ويحقق تطلعات الشعب اليمني الشقيق في الأمن والاستقرار والرخاء.

 وأعرب البيان عن بالغ التعازي والمواساة لأهالي وذوي الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذا العمل الإرهابي الآثم الذي يتنافى مع كافة المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية.

واستهدف هجوم صاروخي مسجدا في معسكر الاستقبال بمحافظة مارب، السبت الماضي، خلف أكثر من 110 من القتلى وأكثر من 60 مصابا، الهجوم هو الثالث الذي تتعرض له معسكرات في مارب في أقل من ثلاثة أشهر.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى