ذمار ... ميليشيا الحوثي تعدي بالضرب على بائعين للقات وتهددهم بالقتل

ذمار ... ميليشيا الحوثي تعدي بالضرب على بائعين للقات وتهددهم بالقتل

 

اعتدت مجموعة مسلحة تابعة للمليشيات الحوثية امس السبت على باعة للقات في سوق المثلث الواقع جنوب مدينة ذمار.

 

وقالت مصادر محلية ل(الصحوة نت) إن المشرف الحوثي "ابو رعد الشرفي" شقيق المشرف الامني للمحافظة اتى الى سوق المثلث بمدينة ذمار، وقام باخذ كمية من القات من احد الباعة عنوة، رافضاً دفع قيمتهن، ما اضطر البائع الى الشجار والعراك معه ومنعه من اخذهن بدون دفع القيمة.

 

 ليقوم بعدها المشرف الحوثي باطلاق النار في السوق، وبشكل عشوائي لارهاب الباعة المتواجدين هناك وترويعهم قبل ان يُغادر المكان.

 

وبعد مُضي قرابة الساعة من الوقت عاد المشرفي الحوثي"الشرفي" الى السوق ومعه سبعة اشخاص اخرين مرافقين له مدججين بالاسلحة.

 

 حيث قاموا باطلاق النار فور دخولهم الى السوق لتفريق الباعة وقاموا بالاعتداء بالضرب على البائع الذي رفض تسليم مابحوزته من القات للمشرف الحوثي"الشرفي" الى جانب بائع اخر كان يتواجد بجواره.

 

وذكرت المصادر ان المسلحين الحوثيين قاموا بعدها باقتياد البائعين الى سجن فندق هران شمال مدينة ذمار، واحتجزوهم هناك واعتدوا عليهم مرة اخرى بالضرب، وهددوهم بالقتل وصادروا كلما بحوزتهم من كميات قات ومبالغ مالية ومقتنيات شخصية أخرى.

 

ويعتبر فندق هران اول مكان وضعت المليشيات الحوثية فيه مجموعة من المختطفين دروعاً بشرية لطيران التحالف العربي، والتي راح ضحية هذه الجريمة عشرات القتلى والجرحى بينهم الصحفيين عبد الله قابل ويوسف العيزري مراسلي قناتي يمن شباب وقناة سهيل بمحافظة ذمار.

 

ويتخذ المشرف الحوثي " ابو رعد الشرفي" الفندق مقراً له والذي يعمل مشرفاً امنياً على منطقة هران شمال مدينة ذمار، اضافة إلى استخدامه كسجن ومكان للتحقيق وتعذيب المختطفين التي يتم نقلهم اليه.

 

وتنحدر اسرة بيت الشرفي من منطقة رصابة مديرية جهران شمال مدينة ذمار، والذي ترتكب بشكل يومي جرائم السلب والنهب والقتل والاختطافات والاعتداء على ابناء المحافظة من المديريات الاخرى، مستغلة بذلك سيطرتها ونفوذها على مفاصيل قيادة وامنية بارزة تابعة للمليشيات الحوثية والتي منها ادارة امن المحافظة والامن السياسي.

 

وفي كل مرة يمتنع اي مواطن من ابناء المحافظة عن اعطاء مايطلبه المشرفون الحوثيون من ماله، يقوموا بسلبه مايملك ويمارسوا بحقه ابشع انواع التعذيب والتنكيل والذي قد يُفضي الى القتل وذلك بصورة وحشية لاتقوم بها الا التنظيمات الارهابية "داعش والقاعدة" في مناطق تواجدهما.

 

وتشهد محافظة ذمار انتهاكات وجرائم مروعة، ترتكبها المليشيات الحوثية بحق المدونيين من ابناء المحافظة بشكل يومي، والتي يرقى بعضها الى جرائم ضد الانسانية.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى