انتهاكات حوثية متصاعدة بالتزامن مع حملات اختطاف جديدة ضد المدنيين

انتهاكات حوثية متصاعدة بالتزامن مع حملات اختطاف جديدة ضد المدنيين

لم تتوقف الجماعة الحوثية في صنعاء وبقية المناطق الخاضعة لسيطرتها عن أعمال القمع والانتهاكات المتصاعدة ضد السكان بالتزامن مع الاحتفالات والفعاليات التي تنظمها الجماعة احتفاء بقتلاها في الجبهات.


وفي حين واصل كبار قادة الجماعة إقامة العشرات من معارض الصور لقتلاهم في مختلف المؤسسات الحكومية في صنعاء وغيرها من المحافظات والمديريات، أفادت مصادر حقوقية بأن عناصر الميليشيات كثفوا من حملات الاختطاف ضد المدنيين إضافة إلى شن حملات لحلق شعر المراهقين في الشوارع.


وذكرت المصادر أن الميليشيات أقدمت على اختطاف أسرة كاملة في صنعاء، من حي الصافية وسط العاصمة بعد أن داهمت منزل الأسرة بمجموعة من المسلحين يرافقهن عناصر من الأمن النسائي الحوثي المعروف بـ«الزينبيات».


وأوضحت المصادر الحقوقية أن الجماعة خطفت الشهر الماضي فتاتين، إضافة إلى والدهن وشقيقهن وقامت باقتياد الجميع إلى جهة مجهولة يرجح أنها أحد السجون السرية التي تستخدمها الجماعة لإخفاء المختطفين والمختطفات.


وزعمت الميليشيات عبر وسائل إعلامية موالية لها أنها اختطفت أفراد الأسرة على خلفية تهم تتعلق بقضايا الشرف وهي التهمة التي دأبت الجماعة على توجيهها لمئات المعتقلين والمعتقلات.


وفي سياق الانتهاكات الحوثية ذاتها، بدأت الجماعة شن حملات في صنعاء لحلق شعر المراهقين الذكور في الشوارع ضمن مسعى الجماعة لتنفيذ ما سماه زعميها عبد الملك الحوثي «الثقافة الإيمانية» في أوساط المجتمع.


وبث ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا يظهر فيه عدد من عناصر الحوثيين وهم يحتجزون مراهقين في أحد شوارع صنعاء ويقومون بحلاقة شعرهم عنوة.


وظهر في المقطع المصور أحد عناصر الجماعة الحوثية وهو يوبخ المراهقين ويسخر من إطالتهم لشعر رأسهم ودهنه، طالبا منهم بدلا عن ذلك التوجه إلى جبهات القتال.


وكانت الميليشيات الحوثية فرضت أخيرا على الحلاقين في مناطق سيطرتها اتباع أشكال محددة من قصات الشعر الرجالية، وحذرتهم من الحبس والعقوبة المغلظة في حال مخالفة تعليماتها، زاعمة أن الكثير من القصات تخالف ما دعا إليه زعيمها من الالتزام بـما أطلق عليه «الهوية الإيمانية».


وتداول ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لتعميمات أصدرها المشرفون الحوثيون على الإدارات الأمنية في عدد من مديريات محافظات إب وعمران وذمار والبيضاء، وقاموا بتوزيعها على الحلاقين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى