مجلس الوزراء السعودي: الهجوم الإرهابي على الفرقاطة لن يثني التحالف عن دعم الشرعية

مجلس الوزراء السعودي: الهجوم الإرهابي على الفرقاطة لن يثني التحالف عن دعم الشرعية


أكد مجلس الوزراء السعودي، اليوم الإثنين، أن الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له فرقاطة سعودية من قبل مليشبا الحوثيين أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة لن يثني قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن عن مواصلة عملياتها العسكرية.


جاء ذلك خلال الجلسة الأسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز، وناقش فيها إلى عدد من التقارير عن مجريات الأحداث ومستجداتها على الساحات العربية والإقليمية والدولية، حسب ما ذكرته وكالة واس السعودية الرسمية .


وفي بداية الجلسة، أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على مضمون الرسالة التي تلقاها من الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية .


ووصف المجلس تعرض قرفاطة سعودية أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة لهجوم إرهابي من قبل زوارق انتحارية تابعة للميليشيا الحوثية، ومقتل إثنين وإصابة ثلاثة من أفراد طاقمها بأنه تطور خطير يهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر ويؤثر على تدفق المساعدات الإنسانية والطبية للميناء والمواطنين اليمنيين.


وأشارت الوكالة إلى أن العاهل السعودي نوه بشجاعة طاقم السفينة، مؤكداً أن مثل هذا الحادث لن يثني قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن عن مواصلة عملياتها العسكرية حتى تحقيق هدفها الرئيس مساعدة الشعب اليمني والحكومة الشرعية في استعادة الدولة وحماية مقدراتها من الميليشيا الانقلابية.



اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى