ضربة أمريكية استهدفت مسؤولاً عسكرياً إيرانياً في اليمن لكنها لم تنجح

ضربة أمريكية استهدفت مسؤولاً عسكرياً إيرانياً في اليمن لكنها لم تنجح

قال مسؤولان أمريكيان لوكالة "رويترز"   إن الولايات المتحدة نفذت عملية سرية في اليمن استهدفت مسؤولا عسكريا إيرانيا الأسبوع الماضي لكنها فشلت في قتله.

وقال المسؤولان اللذان طلبا عدم الكشف عن اسميهما إن الضربة نُفذت في نفس اليوم الذي قتلت فيه الولايات المتحدة القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في ضربة بطائرة مسيرة في بغداد.

وامتنعت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) عن التعليق بشأن الضربة الفاشلة في اليمن والتي تحدثت عنها أول مرة صحيفة واشنطن بوست.

وقالت ريبيكا ريباريش المتحدثة باسم البنتاجون ”لا تعلق وزارة الدفاع على عمليات مزعومة في المنطقة“.

وذكر أحد المسؤولين أن الإيراني المستهدف ضابط كبير في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني يدعى عبد الرضا شهلاي.

وتقول وزارة الخزانة الأمريكية إنه يتمركز في اليمن واتهمته بأن له ”تاريخا طويلا من استهداف الأمريكيين وحلفاء الولايات المتحدة عالميا“ بما في ذلك قتل قوات من التحالف بقيادة الولايات المتحدة في العراق.

واتهمت الولايات المتحدة شهلاي بتنسيق مؤامرة فاشلة في 2011 لاغتيال سفير السعودية لديها في مقهى في واشنطن.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى