اليمن تجدد مطالبتها لمجلس الأمن بالضغط على الحوثيين لتنفيذ قرارات المجلس

اليمن تجدد مطالبتها لمجلس الأمن بالضغط على الحوثيين لتنفيذ قرارات المجلس

جدد مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة عبدالله السعدي دعوة الحكومة اليمنية لمجلس الأمن بممارسة المزيد من الضغوط على ميليشيا الحوثي الانقلابية لتنفيذ قرارات المجلس للوصول إلى تسوية سياسية شاملة للصراع في اليمن تلبي تطلعات كافة أبناء الشعب في السلام المستدام المبني على المرجعيات المتفق عليها، والنهوض بعوامل التطور والتقدم الاقتصادي والاجتماعي.

جاء ذلك خلال كلمة اليمن التي القاها السعدي في جلسة النقاش المفتوح حول السلم والامن الدوليين بحضور امين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

ونوه بجهود المبعوث الأممي الى اليمن للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة في اليمن، والذي يعاني ما يربو عن خمسة أعوام من حرب جائرة شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من قبل النظام الايراني.

وقال السعدي أنه "وعلى الرغم من استمرار تعنّت وتنصّل تلك الميليشيات من التزاماتها بتنفيذ الاتفاقيات وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والتي كان آخرها اتفاق ستوكهولم، إلا أن الحكومة اليمنية لطالما عبرت عن رغبتها الصادقة والجادة في تحقيق السلام العادل و المستدام المبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها، وهي المبادرة الخليجية و آليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل و قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، و في مقدمتها القرار 2216 (2015)، وحرصت على تغليب مصلحة اليمنيين في تحقيق أحلامهم في يمن اتحادي جديد يعبر عن مصالح الشعب وتطلعاته ويمثل رافد قوي للمنطقة وسنداً للأشقاء والأصدقاء".

وأضاف "أن عالمنا اليوم يشهد ظهور جماعات و ميليشيات مسلحة خارجه عن كيانات الدول، بالإضافة إلى نشوء جماعات إرهابية متطرفة، مما أدى إلى تفاقم الأزمات وزيادة المعاناة الإنسانية وتهديد أمن واستقرار الشعوب والامن والسلم الدوليين".

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى