المجلس الأعلى لمقاومة صنعاء ينعى الشيخ عبدالله القامز أحد قياداته

المجلس الأعلى لمقاومة صنعاء ينعى الشيخ عبدالله القامز أحد قياداته

نعى المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء إلى الشعب اليمني الشيخ عبدالله القامز عضو المجلس الذي وافته المنية بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال والمقاومة.

وبعث المجلس بخالص التعازي والمواساة لأسرته الكريمة، سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

وقال مجلس مقاومة صنعاء "لقد كان الشيخ القامز أحد رجالات اليمن الذين عملوا بصمت وخدموا الوطن بعيدا عن الأضواء وكانت له أدوار وطنية مشهودة في مقاومة الشرذمة الإمامية منذ أطلت بمشروعها التخريبي المدعوم من إيران".

وأضاف القامز "قدم الفقيد تضحيات عديدة في مواجهة الانقلاب وتعرض للاختطاف والإخفاء القسري لأكثر من عام في سجون المليشيات الحوثية الإمامية".

وتابع المجلس "سجَل حضورا سياسيا فاعلا كان له أثره في خدمة مشروع الدولة وترسيخ قيم الجمهورية والحرية والمساوة".

وأكد مجلس مقاومة صنعاء أن اليمن خسرت مناضلا مخلصا سخر سنوات حياته لنشر الوعي والمعرفة ومقاومة الفكر الإمامي الكهنوتي، وكانت له إسهامات كبيرة في المجال الاجتماعي والعمل الخيري.

يشار إلى أن القامز تعرض للاختطاف والإخفاء القسري لأكثر من عام في سجون المليشيات الحوثية الإنقلابية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى