أمنية شبوة: "حبتور" لم يتعرض لأي تعذيب وتقرير الطب الشرعي أثبت أن وفاته طبيعية

أمنية شبوة: "حبتور" لم يتعرض لأي تعذيب وتقرير الطب الشرعي أثبت أن وفاته  طبيعية

قالت اللجنة الأمنية في محافظة شبوة، إن الطب الشرعي والتشريح الجنائي أثبت أن المواطن "يسلم بن حبتور" لم يتعرض لأي تعذيب، وأن وفاته كانت طبيعية.

وبعثت اللجنة الأمنية خلال اجتماع لها برئاسة محافظ المحافظة محمد عديو، أصدق التعازي والمواساة لأسرة المتوفي، معتبرة عن إعجابها بالتصرف المسؤول الذي أبدته الأسرة بعد وقوع الحادثة.


وقالت اللجنة الأمنية " بعد وقوع الحادثة وجه المحافظ بالتحقيق وكشف أسباب الوفاة، وبحسب التقرير الذي أعده خبراء الطب الشرعي  تبين عدم تعرض المذكور لأي اعتداء وأن وفاته كانت طبيعية.


وأكدت اللجنة حرصها الدائم على تنفيذ القانون وحفظ حق المواطنين وكرامتهم وأنها لن تتهاون في اتخاذ الاجراءات الرادعة بحق من يثبت اساءته للسلطة أو تعديه على حقوق المواطن من أي جهة كانت.


وأضافت اللجنة الأمنية أن هناك حملات إعلامية تستهدف الأجهزة الأمنية وتقوم بنشر الأكاذيب والترويج لها تهدف بالدرجة الأولى إلى الإضرار بالأمن، مطالبة الجميع بتحري الحقيقة والبحث عن المصداقية، مؤكدة أنها لن تتردد في إيضاح الحقيقة للرأي العام مهما كانت.


وكان "يسلم حبتور" قد توفي الاثنين الماضي خلال توقيفه لدى الأجهزة الأمنية بمدينة "عتق" مركز محافظة "شبوة" ودفن يوم الأربعاء في مسقط رأسه بمديرية الروضة بعد أن أكمل خبراء الطب الشرعي تقريرهم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى