السفير الصيني: الشعب اليمني قادر على طي صفحة المعاناة وتحقيق الاستقرار والتنمية

السفير الصيني: الشعب اليمني قادر على طي صفحة المعاناة وتحقيق الاستقرار والتنمية

قال السفير الصيني لدى اليمن كانغ يونغ إن الشعب اليمني قادر على طي صفحة المعاناة والظلم، وفتح صفحة جديدة من الاستقرار والازدهار والتنمية والعدالة والكرامة والمجد.


وأضاف السفير في تصريح لوكالة سبأ أن الصين مستمرة في دعم مسار تعزيز العملية السلمية في اليمن، وتطوير الصداقة الصينية – اليمنية"، لافتا إلى أن اليمن والصين يمتلكان تاريخ طويل وحضارة عريقة ومزدهرة.


وأكد ان الصين ستظل تعتبر اليمن الصديق العزيز لها، وستواصل دعمها، ودعم العملية السياسية للوصول الى حل للقضية اليمنية، متطلعا الى إنهاء الحرب وتحقيق السلام في اليمن في السنة الجديدة، وفتح صفحة جديدة للتعاون العملي بين البلدين الصديقين.


وعبر السفير عن اسفه لعدم تنفيذ اتفاق ستوكهولم، وبقاء معاناة سكان محافظة الحديدة وتعز وسط كارثة انسانية كبيرة، مشيرا إلى أن الكثير من الآباء والامهات ينتظرون عودة أبنائهم، في الوقت الذي تستمر فيه آثار الحرب والمجاعة والمرض كحالة دائمة، لكنه عبر عن امله في ان يكون عام 2020 فاتحة خير على الشعب اليمني ويحمل معه بشائر أمل لتحقيق تسوية شاملة.


وقال "إن الشعب اليمني يتمتع بالصلابة والصبر والاجتهاد والشجاعة، ويؤكد التاريخ الطويل الذي يمتد لآلاف السنين أن الشعب اليمني لا يقهر، وكلي ثقة بأن هذا الشعب العريق يستطيع أن يطوي هذه الصفحة من المعاناة والظلم، ويفتح صفحة جديدة من الاستقرار والازدهار والتنمية والعدالة والإنصاف والكرامة والمجد".


وأكد أنه سيتخذ من مسار تعزيز العملية السلمية اليمنية وتطوير الصداقة الصينية اليمنية كأهم مهام له باعتباره متطلعا إلى إنهاء الحرب وتحقيق السلام في اليمن في السنة الجديدة.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى