أمة السلام الحاج: الإصلاح أعطى مكانة خاصة للمرأة وجعلها شريكة أساسية في اتخاذ القرار

أمة السلام الحاج: الإصلاح أعطى مكانة خاصة للمرأة وجعلها شريكة أساسية في اتخاذ القرار

نظمت مؤسسة وجود للأمن الإنساني صباح اليوم الأربعاء في العاصمة المؤقتة عدن جلسة حوارية حول "دور الأحزاب والتنظيمات السياسية في دعم عملية السلام والتمكين السياسي للنساء″.

وخلال جلسة النقاش التي حضرها أفراد من مختلف الأحزاب السياسية تطرقت ممثلة حزب الإصلاح في الجلسة أمة السلام الحاج الى قضية صمت الجميع تجاه قضية احراق مقرات حزب التجمع اليمني للإصلاح وملاحقه أفراده والتعبئة الخاطئة ضده في الوقت الذي التزم فيه الأحزاب وجميع المكونات السياسية بالصمت.

وقالت الحاج "إننا اليوم أمام دوامة من الصراع والعنف المستمر ولا توجد جهود ومساع حقيقة لبناء السلام حتى اذا وجدت اي حوارات لسلام نجد بعض التنظيمات السياسية تدخل من أجل مصلحتها الخاصة فإذا انقضت هذه المصلحة تتملص من التزامها حول السلام وتبحث عن مصالحها في كل الصراعات المستمرة".

كما قدمت شرحاً مختصراً عن دور المرأة في حزب الإصلاح وكيف أن الحزب أعطى مكانة خاصة للمرأة الت أصبحت شريكة أساسية في دوائر اتخاذ القرار داخل الحزب.

من جهتها قالت رئيسة مؤسسة وجود للأمن الإنساني  مها عوض خلال افتتاحها الجلسة إن النزاعات المسلحة او وضع الحرب لا يخلق بيئة للعمل التنموي ولا يساعد أيضا على مسألة طرح قضايا حقوق الإنسان.

 وأضافت أن هذا الوضع أسهم يوما بعد يوم في التمادي بارتكاب أشكال من الانتهاكات والتجاوزات والتعديات لهذه الحقوق من جميع الأطراف.

وأوضحت مها عوض أن النساء تعيش في بلد هو الأسواء في العالم في مسألة قضايا الأمن والسلام، مشيرة الى وجود توصيات تؤكد أنه لابد من الحضور في حوارات مع الأحزاب والتنظيمات السياسية لمسألة دعم وتمكين النساء.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى