قيادي حوثي يهدد أمهات المختطفين بصنعاء ومنظمة حقوقية تحمله المسؤولية الكاملة

قيادي حوثي يهدد أمهات المختطفين بصنعاء ومنظمة حقوقية تحمله المسؤولية الكاملة

دانت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين صدى، واستنكرت بشدة ما ترتكبه جماعة الحوثي من جرائم بحق أسر الصحفيين المختطفين لديها، ومحاولة اسكاتهم وتكميم افواههم ومنعهم من مجرد الحديث عن أوضاع الصحفيين من أبنائهم الذين ما تزال جماعة الحوثي تختطفهم منذ خمس سنوات في سجونها بصنعاء.

وقالت منظمة صدى إنها تلقت بلاغا من أمهات المختطفين تؤكد تلقيهم تهديدات من المدعو/ يحي سريع وهو القيادي في جماعة الحوثي والمسئول عن سجن الأمن السياسي بصنعاء، الذي توعد بالقيام بما وصفها (بالبلطجة)، بحق الأمهات والصحفيين المختطفين واسرهم، بحجة تحدث أمهات الصحفيين واسرهم لوسائل الإعلام وكشف الممارسات والانتهاك التي تحصل بحق ابنائهن المختطفين.

وأكدت الأمهات تلقيهن تلك التهديدات إثر مطالبتهن بالسماح لهن بدخول سجن الأمن السياسي لزيارة أبنائهن المختطفين في سجون الجماعة منذ خمس سنوات.

وحملت المنظمة المدعو يحيى سريع شخصيا المسؤولية عن أي تصرفات قد يتعرض الصحفيون او اهاليهم لها نتيجة تهديداته.

واعتبرت تهديدات المدعو سريع لأمهات الصحفيين، انتهاكا خطرا للغاية يرمي لاسكات الضحية وأهله وجعلهم شهودا اضافيين على براءة الجلاد وهو ما لا يمكن السكوت عليه.

وجددت منظمة صدى مطالبتها للمبعوث الدولي لليمن مارتن غريفيت، والمنظمات الدولية بالضغط على جماعة الحوثي للإفراج الفوري عن الصحفيين المختطفين في سجونهم.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى