الحضرمي:مليشيات الحوثي غير جادة في السلام والبعثة الأممية بالحديدة أصبحت " مقيدة"

الحضرمي:مليشيات الحوثي غير جادة في السلام والبعثة الأممية بالحديدة أصبحت " مقيدة"

قال وزير الخارجية محمد الحضرمي "أن ميلشيات الحوثي غير جادة في السلام ولا تبالي بمقتضياته ولا التزاماته، فقد مر إلى اليوم عام كامل على اتفاق السويد ولم يحرك ساكنا بسبب تعنت الحوثيين واستمرارهم في رفض الالتزام بما تعهدوا به أمام العالم العام الماضي".


وأضاف الحضرمي في حوار مع صحيفة "عكاظ" أصبحت بعثة الأمم المتحدة المعنية بدعم اتفاق الحديدة على الأرض حبيسة ومقيدة بسبب ما تفرضه هذه المليشيات من قيود على حركتها ومهامها، وهو الأمر الذي لا يمكن الاستمرار في التغاضي عنه من قبل مجلس الأمن.


ونفى المزاعم عن وجود مباحثات سرية بين الحوثيين والشرعية قائلا: "القناة الوحيدة والعملية لحل الأزمة اليمنية هي المسار الأممي، ولا صحة لوجود مباحثات سرية للحكومة مع المليشيات الحوثية".


واعتبر الحضرمي "أن اتفاق الرياض خطوة مهمة للغاية تم الاتفاق عليها ليس فقط من أجل تجاوز الأحداث المؤسفة ومن أجل لملمة الجهود للتصدي للمشروع الحوثي الإيراني. وبكل تأكيد لن يكون هناك سلام شامل من دون تنفيذ اتفاق الرياض".


وتابع "تم تشكيل فريقين مشتركين لمتابعة تنفيذ الترتيبات الأمنية والعسكرية بموجب الاتفاق، ونأمل أن يعمل المجلس الانتقالي بحسن نية من أجل تنفيذ نصوص ومضامين اتفاق الرياض".


وأشار الحضرمي إلى أن اتفاق الرياض جاء للحفاظ على الثوابت الوطنية وعلى رأسها أمن واستقرار وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية. وهو ليس منصة عبور مؤقتة أو تكتيك آني للوصول لأي مشاريع تخالف هذه الثوابت".


وفيما يتعلق بعودة الرئيس للعاصمة المؤقتة عدن، قال وزير الخارجية "نؤكد أن ذلك سيتحقق بتنفيذ مقتضيات ومضامين اتفاق الرياض على أرض الواقع".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى