مدارس حكومية في إب تطرد طلابها لعدم مقدرتهم سداد رسوم شهرية مفروضة عليهم

مدارس حكومية في إب تطرد طلابها لعدم مقدرتهم سداد رسوم شهرية مفروضة عليهم

طردت بعض من المدراس الحكومية في محافظة إب وسط اليمن عددا من طلابها لعدم مقدرتهم سداد رسوم دراسية شهرية تفرضها إدارة المدارس على الطلاب تحت مسمى مشاركة مجتمعية.


وقالت مصادر تربوية إن إدارة مدرسة "الشعب" بمديرية المشنة بمدينة إب، طردت الكثير من طلاب المدرسة، بسبب عدم استطاعتهم دفع مبالغ مالية مفروضة على الطلاب شهريا، كجبايات يتم تحصيلها لدفع جزء من مستحقات المعلمين الذين قطعت مليشيا الحوثي مرتباتهم للعام الرابع على التوالي.


المصادر أكدت تسرب المئات من طلاب مدارس محافظة إب بمختلف المديريات واتجاههم للعمل في مهن بيع الخردوات والعلب الفارغة والتسول والتجنيد نتيجة عدم مقدرة أسرهم تحمل تكاليف وتبعات الرسوم الدراسية الشهرية المقررة عليهم.


وأكد عدد من المعلمين أن الطلاب الذين تم طردهم من مدرسة الشعب اتجهوا إلى محلات ألعاب البلياردو وألعاب أخرى جعلتهم يتسكعون في الشوارع ويتركون مقاعدهم الدراسية.


ولاقت الحادثة استياء واسع في أوساط أولياء أمور الطلاب الذين تم طردهم من مدرسة الشعب ومدارس أخرى بحجة عدم دفع رسوم شهرية تفرض عليهم، دون مراعاة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المتردية التي يعيشها المواطنين بفعل الحرب والانقلاب.


وتواصل مليشيا الحوثي لقطع رواتب الموظفين للعام الرابع على التوالي في الوقت الذي تفرض فيه جبايات واتاوات مالية وضرائب باهضة على مختلف القطاعات التجارية والاستثمارية.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى