الائتلاف الوطني الجنوبي يعقد اجتماعا موسعا بسيئون ويعلن تأسيس فرعه بحضرموت

الائتلاف الوطني الجنوبي يعقد اجتماعا موسعا بسيئون ويعلن تأسيس فرعه بحضرموت

أقيم صباح اليوم السبت بمدينة سيئون حفل إشهار وتأسيس فرع الائتلاف الوطني الجنوبي بحضرموت وذلك تحت شعار 《من أجل حياة كريمة لأبناء حضرموت يسودها العدل والمساواة》.

 

وفي الحفل الذي حضره الوكيل المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عبدالهادي التميمي ، وممثلو الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وعدد من الشخصيات الاجتماعية والسياسية، ونشطاء مدنيون وإعلاميون، ومهتمون بالشأن العام، وممثلات عن المرأة، ألقيت عدد من الكلمات التي أشادت بمحافظة حضرموت ودورها النضالي في كافة مراحل التاريخ الحديث.

 

ورحب الوكيل المساعد لمحافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء أ. عبدالهادي التميمي بأمين عام الائتلاف الوطني الجنوبي الدكتور محمد بامقاء ومدراء دوائر الائتلاف بمدينة سيئون، مهنئاً الائتلاف على الإنجاز المتمثل في تأسيس وإشهار فرعه في محافظة حضرموت.


وأشاد التميمي بالجهود التي يبذلها الائتلاف الوطني الجنوبي برئاسة الشيخ أحمد صالح العيسي في سبيل دعم وحل القضية الجنوبية حلاً عادلاً يرضي أبناء الجنوب عامة وأبناء حضرموت على وجه الخصوص.


وأكد أن السلطة المحلية بمحافظة حضرموت على استعداد تام لرعاية ودعم الفعاليات والأنشطة التي يقيمها الائتلاف الوطني الجنوبي في حضرموت، إيمانا منها بحق أي مكون سياسي العمل سلمياً في سبيل خدمة ومصلحة الوطن والمواطن، متمنياً للائتلاف كل التوفيق في المرحلة المقبلة.


وقال إن سيئون مفتوحة لكل فصائل النضال الوطني طالما وهي تنتهج السلمية وتؤمن بالقانون، وأضاف التميمي أن السلطة المحلية تشعر بالسعادة لاختيار سيئون كمحطة للفعاليات السياسية الوطنية.


لافتا إلى إن الائتلاف سيكون انطلاقة العمل السياسي في حضرموت والذي سيظهر كل الأصوات والاتجاهات بالمحافظة، مشيراً إلى أن السلطة المحلية مظلة لجميع المكونات الحضرمية والوطنية.


من جهته أعلن أمين عام الائتلاف الوطني الجنوبي الدكتور محمد بامقاء تأسيس فرع الائتلاف بمحافظة حضرموت، مهيباً بكافة القوى السياسية ومكونات المجتمع في حضرموت التعاطي الإيجابي مع فرع الائتلاف الوطني الجنوبي في المحافظة.

 

وأكد الدكتور بامقاء في كلمته التي ألقاها في الفعالية أن الائتلاف الوطني الجنوبي سيسعى جاهدا إلى توفير كل أنواع الدعم الممكن لما يسهم في استمرار عجلة التنمية والاستقرار والسلام في حضرموت، مشيدا بما لمسه في حضرموت عامة والوادي والصحراء خاصة من الأمن والاستقرار النسبي وتوحيد الجهود.

 

وأشار بامقاء إلى أن لائحة الائتلاف التنظيمية أقرت إنشاء فروع وهياكل في المحافظات الجنوبية وهذا ما يتم تنفيذه اليوم في مدينة سيئون، مشيرا إلى استمرار إنشاء فروع الائتلاف على التوالي في جميع محافظات الجنوب.

 

وتطرق الدكتور بامقاء في كلمته إلى إشهار الائتلاف الوطني الجنوبي الذي تم في العاصمة المؤقتة عدن في 27 إبريل 2019 بعد إعداد رؤيته السياسية ولائحته ونهجه السياسي، مؤكداً أن الائتلاف الوطني الجنوبي هو ائتلاف سياسي مستقل يضم كافة الطيف السياسي والثوري الجنوبي ويعترف بحق الآخر الجنوبي في المشاركة.

 

وأضاف بامقاء أن الائتلاف لا يدعي احتكار تمثيل الجنوب ويؤمن بالتعددية السياسية ونبذ العنف كوسيلة للتعبير، ويدعو إلى التوافق لما يخدم القضية الجنوبية، ويرى أن قضية الجنوب هي محور القضايا الشائكة في اليمن، ويكمن حلها في قيام دولة اتحادية وإيجاد حل يرتضيه أبناء الجنوب.

 

وأكد أمين عام الائتلاف أن التسريع في استعادة الدولة أصبح ضرورة ملحة في وقتنا الحالي، لتستمر عجلة التنمية والاستقرار والسلام في البلد، داعياً إلى رص الصفوف ما بين الإخوة الجنوبيين وصولاً الى سلام شامل وعادل يوحد الجهود والسلطة.

 

وأشاد بامقاء بجهود الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، وحرصهم على توحيد الصف من خلال اتفاق الرياض ما بين الأطراف المتنازعة.

 

الى ذلك أكد البيان الختامي الصادر عن الإجتماع الموسع لتأسيس فرع الائتلاف الوطني الجنوبي بمحافظة حضرموت على الموقف الدائم والثابت للائتلاف الداعم للشرعية بقيادة فخامة الرئيس المناضل عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ودعم جهود التحالف العربي لدعم الشرعية الرامية لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب.

 

وأشار البيان الى أن هذه الفعالية، تأتي في خضم احتفالات أبناء شعبنا بالعيد الـ52 للاستقلال المجيد الـ30 من نوفمبر 1967، وامتداداً لنضالاته المستمرة، التي انطلقت شرارتها الأولى يوم الرابع عشر من أكتوبر المجيد عام 1963، بالثورة التحررية، دفاعاً عن الأرض والهوية من المستعمر البريطاني.

 

وقال البيان: "ومن حضرموت.. أرضُ الحضارات والتاريخ، أرض الأحقاف التي تسيد أبناؤها مختلف مجالات الحياة، الدينية والعلمية والثقافية والإنسانية، وكان الرعيل الأول منهم في صدارة قيادة العمل السياسي والتنظيمي في مرحلة الكفاح المسلح ضد المستعمر، حتى انتصر شعبنا، بتكاتف أبنائه من مناضلي جيش التحرير، وبعد إنجاز استقلال الجنوب كانوا أيضاً في صدارة قيادة الدولة".

 

وأكد البيان أنه يتحتم على جميع القوى السياسية الوطنية الوقوف وقفة جادة، والالتفاف حول الشرعية لإسقاط الانقلاب الحوثي، واستعادة الدولة، ومعالجة مختلف القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الجنوبية.

 

وأضاف البيان أن الائتلاف الوطني الجنوبي يؤمن بأن طريق حل القضية الجنوبية يرتكز على العمل النضالي السلمي، وأن استعادة مؤسسات الدولة، والتمسك بالمرجعيات الوطنية أهداف ومبادئ رئيسة تلتقي عليها جميع المكونات السياسية.

 

وأشار البيان إلى أن افتتاح فرع الائتلاف في محافظة حضرموت ومقره في سيئون يأتي استكمالاً للبناء التنظيمي للائتلاف الوطني الجنوبي وتنفيذاً للائحة الداخلية والرؤية السياسية والحقوقية للائتلاف، والخطة السنوية المقرّ

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى