البحرية الأمريكية تصادر أسلحة إيرانية متطورة كانت في طريقها للحوثيين

البحرية الأمريكية تصادر أسلحة إيرانية متطورة كانت في طريقها للحوثيين

كشف مسؤولون أميركيون، أمس الأربعاء، أن البحرية الأمريكية صادرت أسلحة إيرانية متطورة كانت في طريقها إلى مليشيات الحوثي الانقلابية في اليمن.

ونقلت وكالة " أسوشيتد برس " عن المسؤولين أن سفينة حربية أميركية صادرت من "زورق صغير" في شمال بحر العرب، يوم الأربعاء الماضي، كمية كبيرة من أجزاء صواريخ موجهة إيرانية الصنع في طريقها إلى الحوثيين، على ما يبدو.

وقالت "إن هذه هي المرة الأولى التي يُكشف فيها نقل مثل هذه المكونات المتطورة إلى ساحة الحرب اليمنية".

وقال المسؤولون: "تلك الواقعة توضح استمرار عمليات تهريب الأسلحة بشكل غير قانوني إلى الحوثيين".

ووفقًا للمسؤولين الأمريكيين، فقد تمكنت السفينة الحربية "يو إس إس فورست شيرمان" خلال قيامها بدوريات بحرية روتينية، من ملاحظة زورقا صغيرا، عليه مجموعة من البحارة ولا يرفع علم أي دولة.

وتابع "أوقف أفراد البحرية وخفر السواحل الزورق، وقاموا بتفتيشه ليكتشفوا تلك الأسلحة".

ولم يقدم المسؤولون الأمريكان العدد الدقيق لتلك الصواريخ أو أجزائها، ولكنهم اكتفوا بوصفها أنها "كنز كبير"، لأنها كانت ستنقل تقنيات إلى الحوثيين لم تصل إليها من قبل.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى