تزايد حالات اختفاء الأطفال في ذمار يثير جدلا واسعا بين أوساط المجتمع

تزايد حالات اختفاء الأطفال في ذمار يثير جدلا واسعا بين أوساط المجتمع

تزايدت مؤخرا حالات اختفاء الأطفال من محافظة ذمار الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي الإنقلابية، منذ مطلع العام 2019.

وأحدث هذه الجرائم تعرض فتاة للاختطاف يوم الأحد الماضي، من أمام مدرستها في حي السكنية ولايزال مصيرها مجهول حتى اللحظة.

مصادر حقوقية أشارت إلى ان الطفلة أحلام  (م.ع) 14 عاما  اختطفت من أمام مدرسة خديجة للبنات في حي السكنية المجاور لجهاز البحث الجنائي الخاضع لسلطة مليشيات الحوثي أثناء ماكانت متوجهه لسحب ملفها من إدارة المدرسة.

وفي صبيحة يوم الاثنين تعرض الطفلين عبدالله عبدالسلام ابو ساعد وعدنان أكرم ابو ساعد للاختفاء من أحد الاحياء وسط المدنية وتم العثور عليهم في محافظة إب على بعد 65 كم من محافظة ذمار.

الا ان مصادر خاصة قالت لـ" الصحوة نت" إن مليشيات الحوثي اشترطت على أسرة الطفلين تكتميم خبر اختطافهما وترويج فكرة سفرهم لزيارة أحد أقاربهم في محافظة إب.

وقبل شهرين تعرض أحد الاطفال يبلغ من العمر 16 عام للاختطاف من أمام  ملعب الاستاد الرياضي شرق المحافظة وعلم مؤخرا بمكان تواجده في جبهة البيضاء في صفوف مليشيات الحوثي

وتعيش محافظة ذمار الخاضعة لسلطة مليشيات الحوثي حالة من الانفلات الامني غير مسبوق اذا بلغت حالات اختفاء الفتيات والأطفال في المحافظة خمس حالات تتراوح أعمارهم بين سبع سنوات الى 15 سنة.

وأثارت قصة اختفاء الفتاة مخاوف واسعة لدى أبناء المحافظة من تنامي كثرة حدوثها محملين سلطة المليشيات المسؤولية الكاملة إزاء ما يحدث.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى