نائب الرئيس يشدد على ضرورة افشال المخططات الارهابية التي يشرف عليها الانقلابيون

نائب الرئيس يشدد على ضرورة افشال المخططات الارهابية التي يشرف عليها الانقلابيون


اطلع نائب رئيس الجمهورية خلال اجتماع عسكري وأمني موسع على الجهود العسكرية والأمنية التي تُبذل في إطار المناطق المحررة ومنها محافظة مأرب، مشدداً على ضرورة مضاعفة الجهود للحد من الجريمة وإفشال المخططات الإرهابية التي تشرف عليها عصابات الانقلاب والإرهاب.

وأشاد بالجهود الأمنية والعسكرية المبذولة، موجها بالتنسيق والتعاون بين قيادة وزارة الداخلية والقوات الأمنية مع رئاسة الأركان والمناطق العسكرية لتحقيق الأمن والاستقرار للمواطنين والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار وسكينة المجتمع.

عبر نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اليوم عن استنكاره وإدانته للهجومين الإرهابيين اللذين نفذتهما ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية مساء أمس على مقر لجنة التهدئة والتنسيق التابع للأمم المتحدة في ظهران الجنوب بالمملكة العربية السعودية الشقيقة وعلى الفرقاطة السعودية بالقرب من ميناء الحديدة.

جاء ذلك خلال ترأسه اليوم اجتماعاً ضم نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي ووكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية اللواء الدكتور أحمد الموساي وقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن أحمد جبران.

وأكد الفريق محسن أن الحادثتين بمثابة مؤشرٍ واضحٍ على نوايا الانقلابيين السيئة والمتمثلة بعدم الجنوح للسلم أو الالتزام بقرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المختلفة ودليلٌ قويٌ على أن بقاء الانقلاب بمثابة خطر يهدد مصالح الأشقاء والأصدقاء.

وأضاف " وصلت بالانقلابيين الجرأة إلى محاولتهم نسف جهود الأمم المتحدة من خلال قصفهم لمقر لجنة التهدئة والتنسيق في ظهران الجنوب والتابع للأمم المتحدة بما يحمله المقر من رمزية كبيرة وما يشكل من مرتكز أساسي لعملية السلام التي سعت الشرعية إلى تحقيقها بكل جهودها وقدمت لها الكثير من التنازلات".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى