"ظلم" برشلونة يجدد جدل التكنولوجيا بالليغا

"ظلم" برشلونة يجدد جدل التكنولوجيا بالليغا

فجر الهدف غير المحتسب لبرشلونة في مرمى ريال بيتيس في لقاء الفريقين بالدوري الإسباني (ليغا) أمس الأول الأحد الجدل مجددا حول حاجة الكرة الإسبانية إلى تقنية "عين الصقر" التي ليس من المنتظر تطبيقها هناك قبل بداية الموسم المقبل.

ووقعت هذه الحادثة في الدقيقة 77 من مباراة الفريقين، عندما دخلت الكرة نصف متر تقريبا داخل مرمى ريال بيتيس في الوقت الذي كان برشلونة متأخرا فيه بهدف نظيف.

بيد أن الحكم لم يتمكن من رؤية الكرة، كما لم يتمكن أيضا من اللجوء إلى الوسائل التكنولوجية لاتخاذ القرار السليم، حيث إن الدوري الإسباني لم يشتر بعد حقوق استغلال تكنولوجيا "عين الصقر" التي تبث إشارات تنبيهية للحكم عند عبور الكرة خط المرمى.

ومن بين جميع الدوريات الكبرى في القارة الأوروبية، يعدّ الدوري الإسباني المسابقة الوحيدة التي لم تدفع مبلغ أربعة ملايين يورو التي يتكلفها الحصول على التكنولوجيا المذكورة في الموسم الواحد.

وعلى النقيض، تمتلك إنجلترا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا تكنولوجيا تساعد الحكام على اتخاذ قرارهم.

وأثارت هذه الواقعة جدلا كبيرا اتسعت رقعته بسبب قيمة نادي برشلونة، حيث تحدثت الصحافة الكتالونية عن "فضيحة تحكيمية جديدة" وعن "الليغا المزيفة"، على خلفية الخطأ التحكيمي الذي كان له بالغ الأثر في النتيجة النهائية لبرشلونة أمام بيتيس.

وتساءلت صحيفة "سبورت" الكتالونية عن سبب تأخر إسبانيا في الحصول على هذه التكنولوجيا، حيث قالت "لماذا تكون إسبانيا الأخيرة دائما في تطبيق التكنولوجيا، التي تعمل في بلاد أخرى؟"

وأكدت وسائل الإعلام الإسبانية أن تقنية" الفيديو" -التي استخدمت لأول مرة في كأس العالم للأندية في اليابان نهاية العام المنصرم- سيتم تطبيقها بدءا من الموسم المقبل في إسبانيا على سبيل التجربة، وهو ما يعني تطبيقها في بطولة كأس الملك، وليس في بطولة الدوري.

ويعود السبب في هذا إلى ضيق الوقت الضروري لتدريب المسؤولين عن دراسة المواقف المختلفة خلال المباريات من خلال تقنية "الفيديو"، والتشاور مع الحكام في شأنها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى