منسق الحملة الخليجية المقرر انطلاقها غدا في عدن: السرطان السبب الثاني للوفاة في العالم

منسق الحملة الخليجية المقرر انطلاقها غدا في عدن:  السرطان السبب الثاني للوفاة في العالم د. هدى عمر باسليم



قالت منسق الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان في عدن د. هدى عمر باسليم، ان مرض السرطان هو الأخطر والأكثر فتكاً بصفته مشكلة صحية اجتماعية وانسانية واقتصادية بالغة الخطورة تجتاح الدول المتقدمة والنامية على حد سواء، مضيفة أنه يعد السبب الثاني للوفاة في العالم، فقد بلغت حالات الإصابة بمرض السرطان أكثر من 14 مليون مريض في العام 2012 ويتوقع أن يرتفع العدد ليقارب 21 مليون مريض بحلول عام 2030.


ومن المقرر أن تنطلق فعاليات الحملة الخليجية الثانية للتوعية بالسرطان في كلية الطب والعلوم الصحية للفترة 1-7 فبراير 2017م برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء د. أحمد عبيد بن دغر، حيث تدشن غدا الأربعاء فعاليات الأسبوع تحت شعار 40% وقاية و 40% شفاء وذلك في قاعة ابن سيناء الصغرى في كلية الطب والعلوم الصحية جامعة عدن بمشاركة عدد من أعضاء الحكومة والسلطة المحلية وقيادة جامعة عدن ومنتسبيها وعمادة وأساتذة وطلبة وموظفي كليات الطب والعلوم الصحية وطب الأسنان والصيدلة ومعهد د. أمين ناشر العالي للعلوم الصحية والأطباء العاملين في المرافق الصحية في محافظة عدن ومنظمة الصحة العالمية ومنظمات المجتمع المدني التنموية في محافظة عدن وعدد من الشخصيات الاجتماعية في المحافظة.



وأوضحت الدكتورة باسليم التي تعمل رئيس قسم طب المجتمع والصحة العامة ومدير مركز تسجيل وأبحاث السرطان في كلية الطب والعلوم الصحية، جامعة عدن إنه على مستوى العالم، تنبهت الجهات الفاعلة في مكافحة السرطان للعبء الذي يشكلة مرض السرطان على البشرية. وفي منطقة الجزيرة والخليج وبالرغم من أن معدلات حدوث السرطان أقل من معدلات عالية في دول أخرى إلاّ أن هناك مؤشرات وإحصائيات تشير إلى التزايد المستمر في ارتفاع معدلات حدوث المرض وحدوثه في أعمار صغيرة واكتشافه في مراحل متأخرة مقارنة بدول أخرى ممايقلل من فرص الحصول على نتائج جيدة للعلاج والشفاء.


وأشارت إلى أن الجهات والمنظمات الفاعلة في مجال مكافحة السرطان والمنضوية تحت الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان وبالتعاون مع المركز الخليجي لمكافحة السرطان تبنت تنفيذ أسبوع الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان في العام 2016 وتبني أنشطة توعوية وعلمية وإعلامية وخيرية في مجال التوعية بالسرطان وعوامل الاختطار منه تحت شعار "40% حماية و40% شفاء" استناداً إلى الدلائل العلمية التي أوردتها منظمة الصحة العالمية، بأن 40% من أمراض السرطان يمكن الوقاية منها بإتباع أنماط الحياة الصحية وعادات غذائية صحية وممارسة النشاط البدني والمحافظة على الوزن الصحي، بينما ال 40% الأخرى من الأمراض السرطانية يمكن الشفاء منها، في حال تم تشخيصها مبكراً وخضعت للعلاج المناسب في حينه.


وأكدت استعداد عدن، وللعام الثاني على التوالي المشاركة في فعاليات الحملة والتي تنطلق في وقت واحد مع دول مجلس التعاون الخليجي وبنفس الأهداف والموجهات وبالتزامن مع احتفال العالم باليوم العالمي للسرطان 4 فبراير من كل عام. 


ونوهت ان المشاركين في الحملة من عدن 7 من الجهات العاملة في مجال مكافحة السرطان وهي مركز تسجيل وأبحاث السرطان في كلية الطب والعلوم الصحبة والمركز الوطني لعلاج الأورام، عدن وجمعية مكافحة السرطان عدن، وجمعية مكافحة أورام الأطفال ، عدن، والمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان، ومستشفى الأمل لعلاج الأورام وفريق أنصار مرضى السرطان من طلبة الكليات الطبية في جامعة عدن. 


وتهدف الحملة إلى: رفع مستوى الوعي حول عوامل الاختطار المؤدية للاصابة بالسرطان، وشجيع حماية البيئة "الماء والغذاء والهواء" والصحة العامة المهنية، ورفع مستوى الوعي الصحي حول طرق الكشف المبكر عن السرطان وأهميتها في تحسين فرص الشفاء، وكذا تفعيل البرامج الوطنية لمكافحة السرطان كمسؤولية مشتركة بين القطاعات الحكومية وغير الحكومية.


يذكر أن برنامج الحملة يتضمن فعاليات متنوعة حيث سيعقب حفل التدشين يوم الأربعاء الاول من فبراير ندوة حول عوامل الاختطار وأهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي لموظفات كليات الطب والصبدلة وطب الأسنان ينظمها مركز تسجيل وأبحاث السرطان في كلية الطب والعلوم الصحية بالتعاون مع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان، عدن ثم الخميس 2 فبرايرً ندوة ينظمها مستشفى الأمل في البريقة بعنوان "ليس خارج نطاق قدرتنا".


 كما تتضمن الحملة حدثين علميين مهمين بامتياز وهما انعقاد المؤتمر السادس لأمراض الدم والأورام يوما السبت والأحد 4-5 فبراير وإصدار العدد الأول من مجلة عدن لأامراض الدم والأورام كأول مجلة من نوعها في الوطن ينفذهما المركز الوطني لعلاج الأورام عدن وجمعية مكافحة السرطان ، عدن ومركز تسجيل وأبحاث السرطان في كلية الطب والعلوم الصحية وكذلك العديد من الأنشطة مثل مهرجان الطفولة الثالث والطبق الخيري لجمعية مكافحة أورام الأطفال والأنشطة التوعوية المجتمعية في أماكن التجمعات السكانية مثل المدارس والمعاهد والكليات والمجمعات التجارية الكبرى والحدائق التي تنفذها المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان وفريق أنصار مرضى السرطان في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة عدن

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى