الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الأمريكي يبحثان إقامة مناطق آمنة في اليمن وسوريا

الملك سلمان  بن عبدالعزيز والرئيس الأمريكي يبحثان إقامة مناطق آمنة في اليمن وسوريا


تلقى ملك المملكة العربية السعودية سلمان بن عبد العزيز مساء أمس اتصالا هاتفيا من الرئيس الأميركي دونالد ترمب، جرى خلاله بحث العلاقات بين البلدين، والتوافق على دعم إقامة مناطق آمنة في سوريا واليمن.


وبحث الجانبان تطورات الأوضاع في المنطقة والعالم و"الشراكة الإستراتيجية وأهمية الارتقاء بالتعاون الاقتصادي والأمني والعسكري بينهما". وعبر الجانبان عن تطابق وجهات نظرهما في الملفات التي تم بحثها، ومن ضمنها محاربة الإرهاب والتطرف، ودعا كل منهما الآخر لزيارة بلاده.


وقال البيت الأبيض في بيان إن الملك سلمان والرئيس ترمب اتفقا في اتصال هاتفي على دعم إقامة مناطق آمنة في سوريا واليمن.


وجاء  في البيان أن الزعيمين اتفقا على أهمية تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة "متشددي تنظيم الدولة الإسلامية".


وأشار البيان إلى أنهما اتفقا أيضا على الحاجة لمواجهة "أنشطة إيران التي تزعزع استقرار المنطقة".


كما تناول الحديث الهاتفي دعوة الملك السعودي الرئيس الأميركي "لقيادة جهود الشرق الأوسط لهزيمة الإرهاب والمساعدة في بناء مستقبل جديد اقتصاديا واجتماعيا" للمملكة والمنطقة.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى