الضالع.. آلاف النازحين يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة في ظل غياب مخيمات الإيواء

الضالع.. آلاف النازحين يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة في ظل غياب مخيمات الإيواء

طالب وزير المالية في مذكرة رسمية محافظ الضالع اللواء ركن علي مقبل صالح، إخلاء عهدته من مبلغ ربع مليون ريال استلمها من الحكومة تحت مسمى دعم جبهات وإيواء نازحين.

يأتي ذلك في وقت يشكو فيه قادة الجبهات والجهات المسئولة عن النازحين، في المديريات المشتعلة والمتضررة من الحرب، انه لم يصلهم من هذا المبلغ أي شيء.

وتعيش المئات من الأسر النازحة في المحافظة أوضاع  إنسانية صعبة في ظل إنعدام مخيمات الإيواء وغياب دور السلطات المحلية.

واستقبلت مدينة قعطبة خلال الفترة الماضية 2700 نازح، جميعهم من مناطق المواجهات المستعرة في أطراف المديرية، وشردتهم الحرب التي تشنها مليشيات الحوثي الإنقلابية، بالإضافة إلى الآلاف النازحين، قدموا في وقت سابق من محافظة الحديدة وأفارقة ( صومال ).

وقال عبدالفتاح حيدره  مدير مكتب تنسيق الشئون الانسانية بقعطبة إن مدينة قعطبة وحدها استقبلت حوالي أكثر من 2700 أسرة نازحة من داخل المديرية وخارجها، مشيراً إلى مئات الأسر التي كانت فرت من الحرب في محافظة الحديدة، قبل أن تشهد المديرية ذاتها موجة نزوح شديدة بسبب الحرب الدائرة في أطرافها.

وأكد عبدالفتاح أن العديد من العزل والقرى في مناطق العود وبلاد اليوبي وتحديداً الفاخر وصبيرة ومرخزة وعويش وغيرها من المناطق، إضافة إلى مناطق مريس، يعيس والمعصر وسون وحجلان وصولان والرحبة والجدس، وغيرها.

وذكر حيدرة أن هذه القرى التي هجرت وأجبرت على المغادرة من منازلها قسراً، لا يجدون اليوم ما يقتاتون به، لا يجدون البطانيات التي تقيهم برد الشتاء القارس.

وطالب منسق الشئون الانسانية، الامم المتحدة القيام بواجبها في توفير الغذاء والدواء ووسائل التدفئة لهذه الأسر المشردة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى