قيادي بإصلاح حضرموت: حزبنا شب عن الطوق والرأي الأخر اختبار للمكونات السياسية

قيادي بإصلاح حضرموت: حزبنا شب عن الطوق والرأي الأخر اختبار للمكونات السياسية

قال الأمين العام المساعد للتجمع اليمني للإصلاح بوادي وصحراء حضرموت، المهندس ربيع باسيود، إن الإصلاح شب عن الطوق وتجاوز الهذيان  في محاولة اقحامه في كل شاردة وواردة.

وأشار إلى منشور على صفحته الرسمية على الفيس بوك، إلى أن لقاء رئيس الجمهورية بوكيل وادي وصحراء حضرموت، عصام  حبريش الكثيري، أحدث جدلا واسعا مصحوبا باتهامات لا تليق أبدا بنا نحن أبناء حضرموت.

ولفت إلى أنه ليس من المقبول كيل سيلا من الألفاظ الجارحة مهما كان خلافنا مع الأخر، مؤكدا أن ذلك يعد من الإرهاب اللفظي الذي يرفضه الإصلاح ويمقته ولا يرتضيه لأيٍ من أبناء حضرموت سوى كان مسؤولا او صاحب رأي لأنه يعد قاتلا للإبداع ومدعاة للجمود.

وأضاف :لا أدري لماذا تضيق صدورنا من الرأي الأخر الذي هو في الأساس اختبار على قدرة القوى والمكونات والأشخاص في التكيف على استيعاب وإدارة المجتمع المتنوع الآراء والمشارب وكذلك الدولة اليمنية الحديثة التي تتسع للجميع أفراد وأحزابا وجماعات ومنظمات مجتمع مدني.

وذكر أن الدولة الحديثة هي التي تنهض وتنبت وتنمو في جو من الحرية والديمقراطية والوئام والسلام ويطفئ نورها الظلام المعشعش في بعض العقول.

وأردف "لسنا من يدافع عن وكيل الوادي قال او لم يقل فهذا حق وشأن من شؤون كل أبناء حضرموت وما علينا إلا احترامه ثم تبين الصواب والخطأ".

ودعا إلى الكف عن التشنجات التي تفضح وتكشف سوء الطوية عند ما تحاول جهات خلط الأوراق وتزييف الحقائق والنيل من الإصلاح واقحامه في كل شاردة وواردة، بحيث تلتبس على الناس الحقيقة، غير مدركة أن الإصلاح قد شب عن الطوق وتجاوز الهذيان.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى