دعوات حكومية للمبعوث الأممي بتسمية الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاق السويد

دعوات حكومية للمبعوث الأممي بتسمية الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاق السويد

طالب وزير الإعلام معمر الإرياني المبعوث الأممي ورئيس فريق المراقبين ،بإدانة صريحة للهجوم  الحوثي على مقر الفريق الحكومي بالحديدة.

كما دعا الإرياني المبعوث الأممي والبعثة الأممية، دعاهم للإعلان عن الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاق السويد، وممارسة الضغط على المليشيا الحوثية المدعومة من ايران لوقف اختراقاتها المتواصلة لوقف إطلاق النار وتنفيذ بنود الاتفاق.

وقال الإرياني "إن محاولة استهداف المليشيا الحوثية المدعومة من ايران مقر الفريق الحكومي في اللجنة المشتركة لتنسيق اعادة الانتشار بمدينة المخا بعدد من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة(ايرانية الصنع) هو عمل ارهابي غادر وجبان يهدف لتقويض مسار السلام ويعكس موقفها الحقيقي من تنفيذ اتفاق السويد".

‏وذكر الإرياني أن الهجوم الإرهابي الحوثي الغادر على الفريق الحكومي والاختراق المتواصل لوقف إطلاق النار يضع مصداقية الأمم المتحدة ومبعوثها الى اليمن مارتن غريفيث وبعثة الرقابة الدولية برئاسة الجنرال أبهجيت جوها والجهود التي تبذل لتنفيذ اتفاق السويد بخصوص الوضع في محافظة ومدينة الحديدة، على المحك.

وقصفت مليشيات الحوثي الانقلابية، مقر لجنة إعادة الانتشار الحكومية بمحافظة الحديدة، بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، دون تسجيل أي إصابات في صفوف أعضاء اللجنة.

وصدت قوات الجيش الوطني، اليوم الأحد، هجوما لمليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، على مديرية حيس، جنوبي محافظة الحديدة.

ويأتي تصعيد مليشيا الحوثي الانقلابية في الحديدة تزامناً مع زيارة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى صنعاء لحبث سبل استئناف المشاورات بين الحكومة والانقلابيين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى