خمسة قتلى وجرحى بانفجار قنبلة يدوية أثناء تشييع أحد قتلى الحوثيين في إب

خمسة قتلى وجرحى بانفجار قنبلة يدوية أثناء تشييع أحد قتلى الحوثيين في إب صورة تعبيرية

قتل وأصيب خمسة مواطنين بقنبلة يدوية رمى بها مسلح من مليشيا الحوثي الإنقلابية بمحافظة إب التي تشهد فوضى أمنية عارمة تواصل حصد أرواح المدنيين بمختلف مديريات المحافظة.

وقالت مصادر محلية إن خمسة من المواطنين سقطوا قتلى وجرحى بعد رمي مسلح حوثي قنبلة يدوية أثناء جنازة حوثية بمدينة القاعدة جنوب محافظة إب.

وأضافت المصادر أن المسلح الحوثي الذي رمى بالقنبلة يدعى "عبدالله الشلح" وكان ضمن عشرات المسلحين الذين يرمون الأعيرة النارية من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة أثناء تشيع الصريع "أحمد علوان" والذي قتل بنيران قوات الجيش الوطني بجبهة الضالع.

وبحسب المصادر فقد قتل "عدنان علي النجاشي" و "رائد فيصل المليكي" فيما سقط ثلاثة جرحى من المواطنين جراحهم بالغة ونقلوا للعناية المركزة بأحد مستشفيات إب لتلقي العلاج.

وأكد مصدر طبي أن إصابة الجرحى بالغة وهو ما يرجح ارتفاع ضحايا الحادثة الحوثية التي جعلت محافظة إب جبهة مفتوحة لجرائم القتل والإصابات والنهب والسطو والفلتان الأمني.

وتأتي هذه الحادثة بعد ثلاثة أيام من تشيع قيادي حوثي يدعى "أمين الشبيبي" بمدينة إب وإطلاق الرصاص بشكل لافت وغير مسبوق تسبب بحالة من الرعب والهلع والذعر في أوساط طلاب وطالبات المدارس القريبة من المقبرة التي وري فيها جثمان القيادي الحوثي.

وتتحول جنائز مليشيا الحوثي إلى ساحات لقتل المواطنين الذين لم ينخرطوا في مشاريعها الدموية وقتل الأبرياء والتسبب بمزيد من الضحايا جراء القتل المباشر في الجنازات أو الرصاص الراجع.

وتشهد محافظة إب الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي فلتان أمني تقوده المليشيا الحوثية، ومعه زادت معه حدة الجرائم اليومية وأعمال القتل والنهب والسطو ومصادرة الحقوق والحريات.

وفي مديرية المخادر شمال محافظة إب، شيعت مليشيا الحوثي أحد قتلاها الصريع "رضوان يحي أحمد الغيثي" بمديرية المخادر شمال محافظة إب، والذي قتل بنيران قوات الجيش الوطني بجبهة قعطبة شرق محافظة إب.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى