تسجيل حالات وفاة بالضنك.. الأوبئة تعاود الانتشار بعدن عقب تدهور الخدمات الأساسية

تسجيل حالات وفاة بالضنك.. الأوبئة تعاود الانتشار بعدن عقب تدهور الخدمات الأساسية صورة تعبيرية

تشهد العاصمة المؤقتة عدن تدهوراً مستمراً في خدماتها الأساسية وانتشار مخيف للأمراض والأوبئة بسبب طفح المجاري وتكدس القمامة والمياه الراكدة في شوارع المدينة.

وبحسب مصادر طبية تحدثت لـ "الصحوة نت" فإن استمرار تدهور الخدمات قد تسببت في انتشار العديد من الأمراض والأوبئة وتسجيل عدد من حلات الوفاة والإصابات في مشافي المدينة.

وقالت المصادر إن 4 أشخاص توفو خلال الأسبوع الماضي إثر إصابتهم بوباء حمى الضنك الذي عاود الانتشار في أرجاء مدينة عدن بعد ان كان قد تراجع منسوب الإصابة به خلال الأشهر الماضية.

وأضافت المصادر إن فتاة في العقد الثاني من عمرها من منطقة الممدارة بمديرية الشيخ عثمان توفيت اثر إصابتها بحمى الضنك اضافة الى ثلاثة اطفال من حي البساتين بمديرية دار سعد .

يأتي هذا في الوقت الذي يعاود فيه وباء حمى الضنك الانتشار في أرجاء المدينة دون أي تحرك من قبل الجهات الرسمية في مكتب الصحة العامة والسكان والسلطات المحلية للحد من تفشي الوباء .

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى