عقب تصعيد حوثي..رئيس اللجنة الأممية يحذر من أفعال عدائية تتعارض مع ستوكهولم

عقب تصعيد حوثي..رئيس اللجنة الأممية يحذر من أفعال عدائية تتعارض مع ستوكهولم

حذر رئيس اللجنة الأممية لإعادة تنسيق الانتشار في محافظة الحديدة الجنرال أبهجيت غوها من أي أفعال عدائية تتعارض مع اتفاق «ستوكهولم» عقب تصعيد ميلشيات الحوثي من خروقاتها في تنفيذ هجمات على مواقع قوات الجيش الوطني.

وأثنى الجنرال الأممي -في بيان له- على الأثر الإيجابي الناجم عن إقامة خمس نقاط للمراقبة في محيط مدينة الحديدة وقال "لقد أسهم تدشين خمس نقاط مراقبة على خطوط القتال الأمامية في مدينة الحديدة مؤخرا في تحقيق انخفاض ملحوظ في مستوى العنف على الأرض".

وقال البيان إنه وردت خلال الأيام الماضية تقارير حول حوادث تتضمن تحصينات جديدة، وتحريك قوات، واستخدام طائرات مُسيرة، وجميعها تتنافى مع الاتفاقات بين الطرفين بشأن وقف إطلاق النار".

وأكد على التزام بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة المستمر في دعم عمل الطرفين من خلال الآلية، قال إنه "يكرر نداءه للأطراف بالكف عن أي أفعال تتناقض مع اتفاق ستوكهولم".

وسبق أن دعا في بيان رسمي سابق جميع الأطراف إلى الالتزام بوقفِ إطلاق النار في محافظة الحُديدة على النحو المتفق عليه في اتفاقية ستوكهولم. وقال "نحن نُدين أي خروقاتٍ تحدث في المناطق المُتفق عليها في اتفاق الحُديدة سواء أكانت تلك الخروقات في الجو أو في البحر، أو برا".

وخلال الأيام الماضية صعدت ميلشيات الحوثي من هجماتها في مدينة الحديدة وصولا إلى استهدافها مدينة المخا الساحلية (غرب تعز) وتدمير مستشفى تابع لمنظمة «أطباء بلا حدود» جزئيا، في هجوم بالصواريخ والطائرات المسيرة المفخخة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى