مليشيا الحوثي بإب تختطف أحد مالكي المركبات للنقل لرفضه دفع جبايات مالية

مليشيا الحوثي بإب تختطف أحد مالكي المركبات للنقل لرفضه دفع جبايات مالية

تواصل مليشيا الحوثي الإنقلابية فرض جباياتها المالية على مالكي المركبات للنقل الدولي والتجار والمواطنين بمحافظة إب وسط اليمن بالتزامن مع رفض شعبي واسع لتلك الجبايات والإتاوات التي انعكست سلبا على حياة المواطنين.

وفرضت مليشيا الحوثي جبايات وإتاوات مالية على التجار خصوصا البضائع والمواد الغذائية والسلعية القادمة من العاصمة صنعاء، فضلا عن وجود جمارك بمنافذ المحافظة تهدف لفرض ضرائب تنعكس سلبا على أسعار المواد الغذائية والتجارية وإرتفاعها بشكل جنوني.

وقالت مصادر محلية إن مليشيا الحوثي فرضت مبالغ مالية تحت مسمى الجمارك والتي تعددت وكثرت الجبايات على سائقي المركبات والمحلات التجارية بمختلف محافظات الجمهورية دعما لأنشطتها وفعالياتها المزمع تنفيذها بالتزامن مع ذكرى المولد النبوي وسط رفض المواطنين لتلك الجبايات.

واعتدت المليشيا الحوثية على المواطن "ا.ص.ع" من مدينة إب بعد رفضه دفع جبايات مالية للمليشيا بذكرى المولد، وخطفته إلى أحد سجونها بمدينة إب في الوقت الذي ترفض الإفراج عنه.

وقالت مصادر مطلعة إن مليشيا الحوثي تختطف عشرات التجار الذين رفضوا دفع جبايات مالية في إب كضرائب، فيما يؤكد التجار أنهم دفعوا ضرائب في صنعاء ولديهم أوراق معمدة من مليشيا الحوثي والتي تفرض جبايات في إب وصنعاء في واحدة من أبرز تجليات ممارسة المليشيا الهادفة لجلب الجبايات والتنصل عن أبسط مهامها في تقديم أي خدمة للمواطنين.

وبحسب مصادر متطابقة أكدت أن مليشيا الحوثي فرضت جبايات مالية كبيرة على مالكي العقارات والتجار ومالكي المركبات ووسائل النقل، وطالبت منهم مبالغ مالية عن سنوات سابقة وسط رفض واسع من المواطنين الذين يرون في سلطات المليشيا سلطة جبايات وإتاوات دون تقديم أبسط الخدمات فضلا عن دفع مرتبات موظفي الدولة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى