توقيع اتفاق الرياض.. الأمير محمد بن سلمان: بذلنا كل الجهود لرأب الصدع في اليمن

توقيع اتفاق الرياض.. الأمير محمد بن سلمان: بذلنا كل الجهود لرأب الصدع في اليمن

وقع مساء اليوم الثلاثاء على اتفاق الرياض بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس عبدربه منصور هادي، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وأكد الأمير محمد بن سلمان في الكلمة الافتتاحية أن الرياض بذلت كل الجهود لرأب الصدع بين الأطراف في اليمن بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين.

وقال إن الاتفاق سيكون فاتحة جديدة لاستقرار اليمن.

وأضاف أن شغلنا الشاغل هو نصرة اليمن  استجابة لدعوة الحكومة الشرعية.

الاتفاقية التي جرى التوقيع عليها ينص على التزام الطرفين بتفعيل دور كافة سلطات ومؤسسات الدولة اليمنية، حسب الترتيبات السياسية والاقتصادية الواردة في الملحق الأول بهذا الاتفاق وإعادة تنظيم القوات العسكرية تحت قيادة وزارة الدفاع حسب الترتيبات العسكرية الواردة في الملحق الثاني بهذا الاتفاق.

الاتفاقية التي وقعها من الجانب الحكومي نائب رئيس الوزراء سالم الخنبشي ومن جانب المجلس الانتقالي الدكتور ناصر الخبجي، تنص على إعادة تنظيم القوات الأمنية تحت قيادة وزارة الداخلية حسب الترتيبات الأمنية الواردة في الملحق الثالث بهذا الاتفاق والالتزام بحقوق المواطنة الكاملة لكافة أبناء الشعب اليمني ونبذ التمييز المناطقي والمذهبي ونبذ الفرقة والانقسام.

ويلتزم الطرفان بإيقاف الحملات الإعلامية المسيئة بكافة أنواعها بين الأطراف وتوحيد الجهود تحت قيادة تحالف دعم الشرعية لاستعادة الأمن والاستقرار في اليمن، ومواجهة التنظيمات الإرهابية.

وتنص الاتفاقية على تشكيل لجنة تحت إشراف قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية تختص بمتابعة وتنفيذ وتحقيق أحكام هذا الاتفاق وملحقاته ومشاركة المجلس الانتقالي في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي لإنهاء انقلاب ميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من النظام الإيراني.

وبموجب الاتفاق، يصدر فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي فور توقيع هذا الاتفاق توجيهاته لكافة أجهزة الدولة لتنفيذ الاتفاق وأحكامه.


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى