الدفاع تشدد على ضرورة توحيد الخطاب الإعلامي لمواجهة وكشف جرائم مليشيا الحوثي

الدفاع تشدد على ضرورة توحيد الخطاب الإعلامي لمواجهة وكشف جرائم مليشيا الحوثي

شدد وزير الدفاع الفريق الركن محمد بن علي المقدشي، على الدور الكبير الذي يقوم به التوجيه المعنوي والإعلام في رفع الروح المعنوية للأبطال المقاتلين وحشد الطاقات البشرية وتصويب جهودها نحو العدو الحقيقي المتمثل في مليشيات الحوثي الإنقلابية المدعومة إيرانياً.

جاء ذلك في كلمة ألقاها وزير الدفاع اليوم في اللقاء الموسع الذي نظمته دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة، للصحفيين والإعلاميين في مارب، بحضور مستشار نائب رئيس الجمهورية للشؤون العسكرية اللواء الركن عبدالعزيز الشميري، وقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن محمد الحبيشي، ورئيس دائرة القضاء العسكري اللواء سيف الحاضري، ورئيس دائرة التوجيه المعنوي العميد الركن احمد الأشول، وعدد من القيادات العسكرية في الجيش الوطني.

وأشاد الفريق المقدشي، بالدور الكبير الذي يقوم به رجال الصحافة والإعلام والنشطاء في المعركة المقدسة من خلال الرسالة السامية والفكر المستنير، وجهودهم في مساندتهم أبطال الجيش الوطني في جبهات القتال، وتعرية وفضح جرائم وانتهاكات المليشيات الحوثية الإرهابية بحق أبناء الشعب اليمني.

وأكد وزير الدفاع على أهمية استشعار المسؤولية الوطنية في كل الأعمال التي يقوم بها الصحفيون والإعلاميون، خصوصاً في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها البلاد، والعمل على تعزيز الروح الوطنية وتوحد الصف الجمهوري.

من جانبه، رئيس دائرة التوجيه المعنوي اللواء الركن أحمد الأشول، أكد في كلمته التي افتتح بها اللقاء أن منتسبي التوجيه المعنوي يعملون بكل جهد لتعزيز الروح الوطنية ونشر المعلومة السليم والتوجه الصحيح وتعزيز الوسطية والقيم الوطنية الأصيلة.

ودعا الأشول، إلى بذل المزيد من الجهود لما من شأنه تحصين الجيل بالوطنية والوسطية وتوحيد الصفوف وحشد الجهود لمساندة الشرعية الدستورية وقواتها المسلحة لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي وتخليص أبناء الشعب من جبروتها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى