قيادي بإصلاح المهرة: قرار الرئيس بإنشاء "جامعة المهرة" مكسب عظيم

قيادي بإصلاح المهرة: قرار الرئيس بإنشاء "جامعة المهرة" مكسب عظيم

قال رئيس دائرة التعليم بالتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة، / مبارك مبروك النوبي/، إن كوادر الإصلاح في المجال التعليمي بالمحافظة يبذلون مع زملائهم من كافة التوجهات جهود لتعليم الشباب والارتقاء بالتعليم وتطوير مخرجاته بما يسهم في حدوث نقلة نوعية داخل المحافظة.

وأوضح في مقابلة مع صحيفة "النور" الصادرة عن الدائرة الإعلامية والثقافية بالتجمع اليمني للإصلاح بالمهرة، أن قرار الرئيس هادي بإنشاء جامعة المهرة، يعد مكسبا عظميا للمهرة، داعيا  الحكومة واللجنة الخاصة بالقرار إلى العمل والإسراع لتحقيق هذا المكسب الذي سيخفف المعاناة  عن طلاب وطالبات المحافظة.

وفيما يخص مطالب المعلمين المتعاقدين قال نوبي، "المطالب الحقوقية أيا كانت مطالب سامية لابد للجميع في قيادة السلطة الاستماع لها والجلوس عليها وتحقيقها قدر الإمكان".

ووجه  دعوة إلى الحكومة بالاهتمام بشريحة المدرسين والعاملين في المجال التعليمي بتحسين رواتبهم في ظل هذه الظروف الصعبة.

وهنأ النوبي المعلمين يوم المعلم  العالمي، حاثا إياهم إلى القيام بمهامهم التعليمية العظيمة في إيجاد جيل متعلم متنور يخدم وطنه ومجتمعه وأمته.

وأشار إلى أن التعليم بالمهرة يشهد تقدم إذا ما تم مقارنته بالماضي، لكنه لم يصل إلى المأمول رغم الجهود التي تبذل في هذا الجانب

وأكد أن المهرة بحاجة إلى جهد جميع أبنائها وبحاجة كذلك إلى جهد أبناء المحافظات الأخرى للمساهمة في التعليم والتطوير والتنمية .

ولفت إلى أن كوادر الإصلاح وإلى جانبهم إخوانهم من التنظيمات السياسية الأخرى أمامهم مهمة كبير لترسيخ الهوية الوطنية التي تتعرض في وقتنا الحاضر إلى هجمة شرسة من دعوات الطائفية والمناطقية الضيقة.

وأضاف "عليهم جميعا تربية هذا الجيل على الحرية والقبول بالآخر ونبذ التطرف والغلو وحب الوطن".

 

نص المقابلة

 

بداية نرحب في هذا الحوار الصحفي مع رئيس الدائرة التعليم بالتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة، الأستاذ مبارك مبروك النوبي.

 

 

 

كيف ترون التعليم اليوم بشكل عام في محافظة المهرة؟

أولا نرحب بصحيفة النور في هذا الحوار التعليمي الذي من خلاله نعرج على وضع التعليم بالمحافظة خاصة والذي يهم الجميع باعتباره يلمس الجيل القادم الذي سوف يقود المسيرة بهذه المحافظة.

بخصوص التعليم بالمحافظة فهو انعكاس لوضع التعليم العام بالجمهورية على الرغم من الإمكانات التي تسخر له بهذه المحافظة من خلال "المبنى المدرسي، الإدارة التعليمية، الأثاث المدرسي، المنهج الدراسي، المعلم، الطالب" نشملها في البيئة التعليمية.

والتعليم بالمهرة يشهد تقدم إذا ما تم مقارنته بالماضي، اليوم المدراس انتشرت وفتحت معاهد كليات وفروع لجامعات أهلية، لدى المهرة اليوم العديد من الطلاب المبتعثين إلى الخارج، وأصبح المجتمع يتهم بتدريس أبنائه سواء ذكور أو أناث، بالتأكيد لم نصل إلى المأمول رغم أن هناك جهود تبذل في هذا الجانب

 

ما الذي قدمه كوادر وأعضاء الإصلاح في المجال التعليمي بمحافظة المهرة؟

كوادر الإصلاح في المجال التعليمي يبذلون مع زملائهم من كافة التوجهات جهود لتعليم الشباب والارتقاء بالتعليم وتطوير مخرجاته بما يسهم في حدوث نقلة نوعية داخل المحافظة.

واعتقد كوادر الإصلاح إلى جانب إخوانهم من التنظيمات الأخرى أمامهم مهمة كبير لترسيخ الهوية الوطنية التي تتعرض في وقتنا الحاضر إلى هجمة شرسة من دعوات الطائفية والمناطقية الضيقة.

وعليهم جميعا تربية هذا الجيل على الحرية والقبول بالآخر ونبذ التطرف والغلو وحب الوطن، والمهرة محافظة بحاجة إلى جهد جميع أبنائها وبحاجة كذلك إلى جهد أبناء المحافظات الأخرى للمساهمة في التعليم والتطوير والتنمية .

 

 ما الذي تحتاجه المهرة لتطوير المجال التعليمي؟

الناظر إلى الوضع التعليمي بمحافظتنا يرى أننا نختلف على المحافظات الأخرى من حيث الأمن والاستقرار في الوضع التعليمي لكننا بحاجة إلى التأهيل في جانب الكادر التعليمي والتدريب للعاملين في مجال التعليم خصوصا المراحل الأولية والاهتمام بالمبنى المدرسي وتوفير قدر الإمكان الوسيلة التعليمية والكتاب المدرسي.

 

هل هناك صعوبات ترونه اليوم تواجه التعليم وماهي الحلول برأيك؟

 

أخي العزيز التعليم يوجه صعوبات كبيرة جدا خصوصا في ظل الانقلاب الحوثي، هناك جيل في المحافظات التي تحت سيطرة الحوثي أنشئ على أفكار غريبة عن تراث هذا الشعب، أما في محافظة المهرة أعتقد أننا بحاجة إلى الاهتمام الأكبر بالمعلمين فهي الشريحة الأكثر التي تمر بظروف صعبة ولأن اختلال قدراتها يؤثر على جيل  وأجيال المستقبل.

 

هناك مطالب للمتعاقدين في المجال التعليمي كيف تنظرون إليها من الناحية الحقوقية؟

 

أولا المطالب الحقوقية أيا كانت مطالب سامية لابد للجميع في قيادة السلطة الاستماع لها والجلوس عليها وتحقيقها قدر الإمكان، وبالنسبة المتعاقدين في مجال التربية والتعليم فجميعنا إلى جانبهم في المطالبة والمتابعة لحقوقهم ومن خلال وجودنا في مكتب التربية بالمحافظة نرى اهتمام من قيادة المكتب بهذا الشأن.

ونوجه هذه الدعوة إلى الحكومة بالاهتمام بشريحة المدرسين والعاملين في المجال التعليمي بتحسين رواتبهم في ظل هذه الظروف الصعبة.

 

 

قرار للرئيس عبد ربه منصور هادي بإنشاء جامعة المهرة إلى أي مدى سيسهم في تطوير التعليم؟

قرار الرئيس يعد مكسبا عظميا للمهرة، لأن وجود صرح أكاديمي في المحافظة يعد نقلة نوعية وكسب كبير نحن لا نحكم على الوقت الحالي بل نقيس على مدى عشر عشرون سنة قادمة.

ومن هنا ندعو الحكومة واللجنة الخاصة بالقرار إلى العمل والإسراع لتحقيق هذه المكسب الذي سيخفف المعاناة  عن طلاب وطالبات المحافظة.

 

رسالتك إلى العاملين في الحقل التعليمي بالمهرة

نهنئكم بمناسبة يوم المعلم ونشد على أيديكم في القيام بمهامكم التعليمية العظيمة في إيجاد جيل متعلم متنور يخدم وطنه ومجتمعه وأمته، ونطالبكم بالمزيد من العطاء لأنكم الأمل للخروج بهذا البلد إلى بر الأمان.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى